شهدت مباراة ​ميلان​ و​لاتسيو​ يوم السبت الماضي أحداثا مثيرة بعد نهايتها بنتيجة هدف مقابل لاشيء لصالح الروسونيرو على ملعب سان سيرو.

وبعد مناوشات حصلت بين اللاعبين عقب نهاية المباراة، انتقل النزاع الى صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قام تيمو باكايوكو مع زميله فرانك كيسييه برفع قميص ​فرانشيسكو اتشيربي​ مدافع لاتسيو واحتفلا به بطريقة اعتبرها المدافع الايطالي مهينة له وتحمل رسالة عدائية. زميله ​تشيرو ايموبيلي​ بدوره وصف ثنائي الروسونيرو بأنهما اطفال على هيئة رجال عبر انستغرام، وجماهير لاتسيو ايضا ردت بطريقة عنصرية كما هو ظاهر في الصورة المركبة، ليأتي الاعتذار بعدها من باكايوكو عبر تغريدة في تويتر.

 وجاء تصرف باكايوكو ردا على مناوشة حصلت بينه وبين اتشيربي قبل ايام عبر انستغرام.