حسم ​بيروت​ تأهله إلى الدور النصف النهائي من ​بطولة لبنان لكرة السلة​ وذلك بعد حسمه السلسلة أمام ​المتحد​ طرابلس بنتيجة 3-2 حيث كانت هذه السلسلة الوحيدة التي لم تنته 3-0 حيث قاتل المتحد للنهاية لكن بيروت الذي كان قبل بداية المواجهة المرشح الأبرز نجح بفضل إمكاناته الفنية في حسم الأمور لمصلحته.

وبدا بيروت في هذه المواجهة غير ثابت من الناحية الفنية رغم إنهاءه الدوري المنتظم بأفضل طريقة ممكنة مع مدربه ​ميودراغ بيريسيتش​ كما خرج منها بضربة قوية وهي إصابة نجمه وهدافه ​كوينسي دوبي​ الذي انتهى موسمه مبدئيا برفقة نادي بيروت ما سيفرض على الفريق البحث عن لاعب أجنبي آخر.

ولا بد من الإشادة بما قام به المدرب اللبناني مروان خليل مع نادي المتحد حيث لفت الأنظار وحاز على احترام الجميع بعدما عمل مع فريق ذو إمكانات متواضعة وميزانية أقل بكثير من ميزانية بيروت لكنه زرع الروح في لاعبيه واستخرج الأفضل منهم طوال المباريات الخمس لكن لم يكن باليد حيلة رغم أنه بقليل من الحظ وعدم التسرع، كان الفريق الطرابلسي قادرا على خطف بطاقة التأهل.

دعونا الآن نتعرف على اللاعب اللبناني الافضل في هذه السلسلة إضافة إلى اللاعب الاجنبي واللذين لعبا الدور الأبرز في إيصال بيروت لنصف نهائي البطولة.

اللاعب اللبناني الأفضل في السلسلة :

علي حيدر​ ( لاعب بيروت ):

لاعب ارتكاز الفريق تألق في هذه السلسلة وشكل ثقلا للفريق تحت السلة وهذا ما تعكسه أرقامه الجيدة خاصة من ناحية التسجيل حيث بلغ معدله في هذه السلسلة 17.8 نقاط بجانب التقاط 7.2 متابعة وتمرير كرتين حاسمتين في كل مباراة وهذا يفسر الأداء الرفيع المستوى لحيدر الذي يثبت مجددا بأنه لاعب الإرتكاز الأفضل في البطولة لحد الآن على مستوى اللاعبين اللبنانيين.

اللاعب الأجنبي الأفضل في السلسلة :

كريس ​كراوفورد​ ( لاعب بيروت ):

اللاعب الأجنبي كان على الموعد في هذه السلسلة تحديدا من الناحية الهجومية وهذا ما نعرفه إذا ما ألقينا النظر على الأرقام الإحصائية للاعب فمعدل تسجيله خلال هذه السلسلة كان 19 نقطة في كل مباراة بجانب التقاط 6.4 متابعات وتمرير 4.8 كرات حاسمة ما يعني أنه ساهم تقريبا في كل مباراة بحوالي 30 نقطة من أصل 72 لفريقه وهو معدل تسديل بيروت في كل مباراة أي ما يقرب من 41 % من نقاط الفريق وهذا كاف لإثبات دور كراوفورد المميز برفقة بيروت أمام المتحد.