شهدت مبارتي دوري الابطال في ذهاب الدور ربع نهائي لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم بعض الاخطاء التحكيمية التي كان لها بعد التأثير على مجريات المبارتين حيث جمعت الاولى بين ​توتنهام​ و​مانشستر سيتي​ على ملعب الاول فيما المباراة الثانية فكانت بين ​ليفربول​ و​بورتو​ على ​ملعب الانفيلد​.

توتنهام امام مانشستر سيتي

الدقيقة 11 احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح مانشستر سيتي بعدما اصطدمت الكرة بيد روز مدافع توتنهام داخل المربع وقراره صحيحا لان يد روز لم تكن بموقعها الطبيعي قريبة من الجسم.

في الدقيقة 79 سجل لاعب توتنهام سون هدفا اعترض عليه فريق السيتي باعتباره ان الكرة تخطت الخط بكاملها الا ان الهدف تم احتسابه بعدما تم التأكيد من حكام تقنية الفيديو ان الكرة لم تجتاز الخط بكاملها وفي هذه الحالة  فان القانون واضح  حيث ان الكرة تستمر في اللعب طالما انها لم تخرج خارج خط الملعب بكاملها.

بورتو امام ليفربول 

في الدقيقة 30 طالب لاعبو بورتو بركلة جزاء بحجة ان الكرة لمست يد ​ارنولد​ مدافع ليفربول داخل المربع والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لان ارنولد كان داخل الملعب لكن يده كانت خارج الملعب عندما اصطدمت بها الكرة ولا وجود لركلة جزاء.

في الدقيقة 47 الغى الحكم هدفا لصالح ليفربول بداعي التسلل وقراره صحيحا لان ماني لاعب ليفربول كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.