تنطلق مساء اليوم منافسات ذهاب الدور الربع النهائي من ​دوري أبطال أوروبا لكرة القدم​ بمبارتين من العيار الثقيل فيما تستكمل المنافسات سهرة الأربعاء بمبارتين اثنتين لتبدأ معالم الدور النصف النهائي من المسابقة الأوروبية الكروية الأشهر بالوضوح شيئا فشيئا. دعونا الآن نتعرف على أبرز ما ستحمله مواجهتي سهرة الثلاثاء من أمور فنية وتكتيكية.

1. ​ليفربول​ الإنكليزي – ​بورتو​ البرتغالي ( اليوم الساعة 22.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف ليفربول على ملعب الأنفيلد رود فريق بورتو في مباراة مهمة للغاية وسيكون من الجيد متابعتها. فعلى الورق قد يظن الكثيرون بأن ليفربول سيمر من دون أي صعوبة وذلك بسبب أداء الفريق الإنكليزي الجيد في الموسمين الماضيين وتصدره ولو بشكل مؤقت لجدول ترتيب ​البريمييرليغ​ لكن المتابع لبورتو يعلم تماما بأن الفريق لم يصل لهذا الدور عن طريق الصدفة بل بعد عمل جماعي من قبل المدرب واللاعبين الذين سيسعوا لمتابعة تألقهم والوصول لمكان بعيد في هذه البطولة.

ومع المدير الفني ​يورغن كلوب​، سيسعى ليفربول لاستغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل الخروج بنتيجة إيجابية مع الإعتماد على الرسم التقليدي 4-3-3 مع الثلاثي الهجومي المميز صلاح، ماني وفيرمينيو بجانب خط دفاع صلب بقيادة فان دايك وهذا يمنح ليفربول تنوعا جيدا وقوة في الشقين الدفاعي والهجومي إضافة لخط وسط الملعب الذي يضغط دائما على حامل الكرة عند الفريق الخصم وهي أمور هامة يعرفها مدرب بورتو ​سيرجيو كونسيساو​ والذي يلعب بالرسم التكتيكي 4-4-2 حيث يتميز الفريق بانضباطه التكتيكي العالي والترابط بين الخطوط الثلاثة للفريق مع تضييق المساحات أمام لاعبي الخصم حيث تكون خطوط الفريق متقاربة مع لعب منظم وسرعة في التحول الهجومي ثم الإرتداد الدفاعي للخلف عند خسارة الكرة وهذا سيسصعب طبعا من مهمة ليفربول في اللعب بسرعة أو إيجاد المساحات في طرفي الملعب.

2. ​توتنهام​ هوتسبيرز الإنكليزي – ​مانشستر سيتي​ الإنكليزي ( اليوم الساعة 22.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف توتنهام هوتسبيرز على ملعبه الجديد في العاصمة الإنكليزية لندن مانشستر سيتي في مواجهة إنكليزي قوية بهذا الدور الربع النهائي. ويدرك توتنهام بأن هذه البطولة هي الفرصة الأخيرة له من أجل الخروج بلقب في هذا الموسم حيث خرج من الكؤوس في إنكلترا وأصبح خارج سباق اللقب في البريمييرليغ أما مانشستر سيتي والذي يخوض الحرب من أجل الألقاب على 3 جبهات هي الدوري والكأس و​دوري الأبطال​، فهو يعلم بأن هذه الفترة هي فترة الحصاد وفي النهاية لن ينظر أحد إلى الأداء بل للألقاب وهذا ما يفرض عليه متابعة سلسلة انتصاراته.

في الشق الفني، سيدخل مدرب توتنهام ماوريسيو بوتشتينيو اللقاء بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 مع هاري كاين في قيادة هجوم الفريق حيث سيسعى إلى إيجاد الكثافة العددية في وسط الملعب من أجل تبطيئ إيقاع هجمة السيتي بأكبر قدر ممكن وحصر اللعب في خط وسط الملعب خاصة أن مانشستر سيتي مع بيب غوارديولا فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 وسيعتمد بلا شك على الإمساك بخط الوسط وأخذ المبادرة مع فرض أسلوبه الهجومي لكن الفريق سيكون مطالبا بأمرين، الأول هو استغلال الفرص التي تسنح له أمام المرمى والثاني هو الإرتداد السريع عند خسارة الكرة نظرا لقدرة توتنهام على بناء هجمات مرتدة سريعة ومنظمة قد تشكل خطورة كبيرة على السيتي إن لم يتعامل معها كما يجب.