ضمن فعاليات الجولة 30 من منافسات ​الدوري الفرنسي​ " الليغ1"، انقاد نادي اولمبيك ​مرسيليا​ الى تعادل مخيب امام ​انجيه​ وبواقع 2-2 في مباراة بدأها مرسيليا بقوة كبيرة وتمكن بالوتيلي من خطف ثنائية في اللقاء ليرد عليه توماس مانغاني بثنائية لانجيه من ضربتي جزاء وبهذا التعادل اصبح المركز الرابع لمرسيليا مهدد من قبل سانت اتيان.

وفي الشوط الاول بدأ لاعبو مرسيليا بقوة كبيرة حيث نجحوا في السيطرة على مجريات اللقاء ولاحت لهم بعض الفرص الخطرة ومن احداها تمكن ماريو بالوتيلي من خطف هدف التقدم لمرسيليا في الدقيقة 4 بعد تمريرة حاسمة من ​لوكاس اوكامبوس​، وواصل ابناء المدرب رودي ​غارسيا​ تفوقهم ولاحت لهم العديد من الفرص ونجح بالوتيلي من خطف هدف ثاني لفريقه في الدقيقة 16 بعد تمريرة حاسمة اخرى من اوكامبوس وبعدها حاول لاعبو انجيه الضغط بقوة على مرمى الخصم من اجل تقليص الفارق ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي مرسيليا تصدى لمرتدات لاعبي انجيه وكان الحارس يوهان بيليه متألقاً في التصدي لمحاولات الخصم وفي الدقيقة 36 منح حكم اللقاء ضربة جزاء لانجيه تمكن من خلالها توماس مانغاني من تقليص الفارق وبعدها هدأ لاعبو مرسيليا من وتيرة اللقاء لينتهي هذا الشوط بتقدم اولمبيك مرسيليا وبواقع 2-1.

وبدأ الشوط الثاني بضغط كبير من قبل لاعبي انجيه في محاولة منهم لتقليص الفارق في ظل تمركز لاعبي مرسيليا في مناطقهم الدفاعية ورغم سيطرة لاعبي انجيه على الكرة الا انهم فشلوا في تهديد مرمى الحارس بيليه وبعدها اضطر المدرب غارسيا الى ادخل لويس غوستافو من اجل تعزيز الوسط الدفاعي لفريقه في ظل هجمات لاعبي انجيه، وحاول لاعبو مرسيليا تهدئة وتيرة اللعب في ظل السيطرة الكبيرة للاعبي انجيه واحتدم الصراع بشكل كبير بين لاعبي الفريقين في وسط الملعب وغاب خطورة لاعبي الفريقين على المرمى، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن مانغاني من خطف هدف التعادل لانجيه من ضربة جزاء في الدقيقة 76 وبعدها تعرض لاعب مرسيليا ​برونو​ سار للطرد في الدقيقة 79 وبعدها ادخل المدرب غارسيا فلوريان توفان مكان ​ديمتري باييت​ ولكن محاولات لاعبي مرسيليا باءت بالفشل لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 2-2 بين الفريقين.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.