استمع القضاء الفرنسي في ​باريس​ للقطري ​ناصر الخليفي​ رئيس نادي باريس سان جرمان في قضية حول مزاعم فساد في ملف قطر لاستضافة مونديال العاب القوى، بحسب ما علمت وكالة فرانس برس من مصدر قريب من الملف.

ووضع قضاة التحقيق المالي في باريس الخليفي في حالة الشاهد المساعد، ما يعني عدم توجيه الاتهام له راهنا، في قضية "فساد نشط" تهدف أيضا الى الكشف عن شروط منح ​طوكيو​ استضافة اولمبياد 2020 و​ريو دي جانيرو​ اولمبياد 2016.

ولم يرد محامي الخليفي فرانسيس سبينر على اسئلة فرانس برس للتعليق على هذه القضية.

وينظر القضاة في دفعتين بقيمة 3,5 ملايين دولار اميركي عام 2011 من قبل شركة قطر للاستثمارات ​الرياضي​ة التي يرئسها الخليفي الى شركة للتسويق الرياضي يديرها بابا ماساتا دياك نجل رئيس ​الاتحاد الدولي​ السابق السنغالي لامين دياك المطارد بقضايا فساد عديدة.

وكانت قطر انذاك تطمح لاستضافة مونديال القوى في عام 2017، وقد تم تسديد المبلغين قبل اجراء عملية التصويت.