بعد ان خاض 90 دقيقة امام سيلتا فيغو في الليغا الاسبانية في اول لقاء للمدرب العائد ​زين الدين زيدان​ احس الدولي ​الاسباني ماركو اسينسيو​ بالام على مستوى العضلة الخلفية.

صحيفة ماركا اكدت ان اللاعب التحق في ​تدريبات​ ​الماتادور​ الذي يتحضر لخوض غمار تصفيات يورو 2020 امام ​مالطا​ و​النروج​ لكنه لم يندمج في التمارين حتى الان بسبب تلك الاصابة .

كما اضافت الصحيفة ان اللاعب اجرى بعض الفحوصات التي اكدت وجود ​اصابة عضلية​ قد تحرمه من المشاركة مع منتخب بلاده.

يذكر ان حارس المرمى ​باو لوبيز​ يعاني من اصابة في الرقبة كما اللاعب فابيو رويز يعاني من الانفلونزا.