سيحاول ليفربول المنتشي ببلوغه الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا الانقضاض على صدارة الدوري الانكليزي عندما يحل ضيفا على فولهام الاحد في المرحلة الحادية والثلاثين التي يغيب عنها مانشستر سيتي لانشغاله بمباراته ضد سوانسي في الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس المحلية.

ويتصدر سيتي حامل اللقب الموسم الترتيب برصيد 74 نقطة بفارق نقطة واحدة عن ليفربول.

وتبدو المباراة سهلة على الورق بالنسبة الى ليفربول الذي عاد بفوز لافت من ملعب أليانز أرينا ضد بايرن ميونيخ الألماني 3-1 ليبلغ ربع نهائي المسابقة القارية، لا سيما بان فولهام يلعب من اجل الشرف ليس الا بعد ان أصبح قاب قوسين أو أدنى من السقوط الى الدرجة الأولى.

وقد يلجأ مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب الى اراحة بعض نجوم الصف الاول ويمنح الفرصة لبعض الاحتياطيين امثال السويسري الدولي شيردان شاكيري والبلجيكي ديفوك اوريجي والجناح ادم لالانا العائد من اصابة ابعدته لاشهر عدة عن الملاعب.

وعلى الرغم من ان الامور لم تعد في يد ليفربول فان كلوب لا يعير هذا الامر اهمية كبيرة بقوله :"لطالما قلنا باننا نريد ان نكون في هذه الوضعية في الامتار الاخيرة من السباق وها نحن هنا".

واضاف:"كل ما نريد ان نحافظ على تفاؤلنا، ايجابيتنا والتطلع الى الاثارة التي يمثلها هذا التحدي".

وتبرز مباراة ايفرتون وتشيلسي لان الخسارة ممنوعة على الفريقين لاسباب مختلفة، فايفرتون يعاني في الفترة الاخيرة وفرط بفوز كان في متناوله عندما تقدم على مضيفه نيوكاسل 2-صفر قبل ان يخسر 2-3 ويصبح مصير مدربه البرتغالي ماركو سيلفا في خطر.

أما تشيلسي الذي حقق فوزا لافتا على دينامو كييف الأوكراني بخماسية نظيفة في عقر دار الاخير ليبلغ ربع نهائي يوروبا ليغ، فلا يستطيع التفريط بأي نقطة وسط الصراع المرير لاحتلال المركز الرابع.

ولن يخوض توتنهام ومانشستر يونايتد هذه المرحلة لانشغالهما بمسابقة الكأس الأول على ارضه ضد كريستال بالاس والثاني خارج قواعده ضد ولفرهامبتون.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي وست هام مع هادرسفيلد، بيرنلي مع ليستر سيتي، بورنموث مع نيوكاسل.