يدخل سائق فريق ​فيراري​ بطل العالم 4 مرات ​سيباستيان فيتيل​ عامه الخامس مع فيراري وهو حتى الآن لم يفز باللقب الذي اتى الى ​سكوديريا​ من اجل تحقيقه في ​الفورمولا 1​. كان فيتيل قد حقق مع فريقه السابق رد بُل 4 القاب ما بين اعوام 2010 الى 2013 ورد بُل بدورها فازت في هذه المواسم الاربعة ببطولة العالم للصانعين وكان لديها سيطرة مطلقة بسبب تصميم سياراتها الناجح الذي كان مسؤول عنه المهندس العبقري ​ادريان نيوي​.

في عام 2014 بدأ عصر محرك التوربو الهجين وكان موسم رد بُل سيئ كون محركه رينو لم يكن على المستوى المطلوب بالإضافة الى ذلك اصبح وقتها لدى فيتيل زميل جديد وهو ​دانيال ريكياردو​ الذي تفوق عليه في ذلك الموسم وفاز بثلاث سباقات.

وهكذا قرر فيتيل ان يغادر رد بُل الى فيراري ليبدأ معها مشاوره في 2015.

الموسم الأول تمكن فيتيل من الفوز بسباقين  لكن فيراري كان ما زالت بعيدة من حيث الأداء عن ​مرسيدس​ التي كانت تسيطر على الفورمولا 1. في 2016 تراجع اداء فيراري مجددًا ولم يفز بأي سباق فيتيل.

في 2017 كانت الآمال مرتفعة مجددًا وفاز فيتيل ب5 سباقات لكن منافسه ​لويس هاميلتون​ تفوق عليه في المنتصف الثاني من الموسم وفازت مرسيدس مجددًا. في 2018 كانت فيراري تعتبر انه اصبح بإمكانها الفوز وهكذا بدت الأمور في اول سباقات الموسم، لكن اداء سكوديريا تدهور مع تقدم الموسم والخمس إنتصارت التي حققها فيتيل لم تساعده على الفوز.

وهكذا يصل فيتيل الى ​موسم 2019​ وهو لديه اقوى سيارة كما أشارت التقارير إنطلاقًا من ادائها في الإختبارات الشتوية. لكن في المقايل سيكون لدى فيتيل منافس قوي كزميل وهو شارل لوكلير وهو الذي من الواضح ان فيراري تعقد عليه امالها المستقبلية من اجل ان تستعيد امجادها السابقة. لذلك فيتيل حاليًا على مفترق طرق ومن شبه الطبيعي ان يغادر فيراري في نهاية الموسم الحالي إن لم يتمكن من الفوز باللقب او أسوأ في حال نفوق لوكلير عليه.

في المقابل تتوفر لفيتيل هذا الموسم سيارة مما لا شك فيه ان متوازنة جدًا ومن شبه المؤكد ان محركها ممتاز ومن المرجح ان يكون الأقوى في بداية الموسم. لذلك على فيتيل إستغلال هذه الأمور للفوز بأكبر عدد من السباقات في النصف الأول من الموسم كون التجرة علمتنا ان فريقي مرسيدس ورد بُل يصبحان اقوى في الجزء الثاني منه. فيتيل هو بطل عالم 4 مرات وهو يعلم كيفية الفوز ولديه خبرة كبيرة جدًا، هذا يعني انه في حال كان تصميم السيارة جيد فلا يعود له اي حجة كي لا يفوز بالبطولة، والمدير الجديد للفريق ماتيا بينوتو يدعمه بشكل مطلق.

كل هذه الأمور ستصب في مصلحة فيتيل ومن المفترض ان توصله للقب.