أسدل الستار على منافسات مرحلة الإياب من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث تم معرفة هوية الفرق التي ستخوض معترك الدور الربع النهائي من المسابقة.

دعونا الآن نتعرف على أبرز اللاعبين الذين تألقوا مع فرقهم في مواجهات الإياب من هذا الدور والذين لعبوا أدوار حاسمة في تأهل فرقهم لدور الربع النهائي من المسابقة الأوروبية الأعرق.

كريستيانو رونالدو​ ( لاعب ​يوفنتوس​ ):

كما العادة أثبت بأن هذه البطولة هي المفضلة لديه إذ حمل الفريق على أكتافه وسجل هاتريك في مباراة العودة أمام ​أتلتيكو مدريد​ ليقود فريقه للتأهل ويتابع تحطيم الأرقام القياسية في هذه البطولة.

دوسان تاديتش​ ( لاعب أياكس أمستردام ):

رأس حربة الفريق الهولندي تألق بشكل كبير في ليلة الإطاحة بريال مدريد من دوري الأبطال بعدما ساهم بفوز فريقه 4-1 مسجلا هدفا وصانعا لهدفين آخرين ما عكس الذكاء الكبير لتاديتش وأسلوب لعبه الهجومي الغير تقليدي بالنسبة لرأس الحربة.

ليروي ساني​ ( لاعب مانشستر سيتي ):

الجناح الأيسر للفريق لعب مباراة مميزة أمام فريقه السابق حيث ساهم بشكل كبير في إسقاطه 7-0 بنتيجة تاريخية بعدما سجل هدفا وصنع ثلاثة آخرين مؤكدا موهبته العالية والسرعة الكبيرة التي يمتلكها.

ليونيل ميسي​ ( لاعب برشلونة ):

يظهر دائما عندما يحتاجه الفريق فأمام ليون لم تكن الأمور سهلة على ملعب الكامب نو لكن ميسي ظهر وقاد الفريق لفوز كبير في نهاية المطاف 5-1 مع تسجيله لهدفين وصناعته لهدفين آخرين.

ساديو ماني​ ( لاعب ليفربول ):

اللاعب السنغالي لم يخيب آمال جماهير فريقه فلعب مباراة كبيرة أمام بايرن ميونيخ الألماني عندما كان دائما مصدر خطورة دائم على الدفاعات البافارية بسرعته الكبيرة في التحرك ما جعله في النهاية يسجل هدفين لفريقه ويقوده للفوز 3-1 والتأهل للدور المقبل.

موسى ​ماريغا​ ( لاعب بورتو ):

مهاجم الفريق البرتغالي لعب مباراة لن ينساها بسهولة أمام روما الإيطالي حيث امتدت المواجهة لأوقات إضافية لكن ماريغا ترك بصمته بشكل واضح بعدما سجل هدفا وصنع آخر ليساعد في فوز فريقه 3-1.

روميلو ​لوكاكو​ ( لاعب مانشستر يونايتد ):

بعد فترة من التراجع في المستوى، نجح المهاجم البلجيكي في استعادة الكثير من مستواه خاصة مع تولي أولي سولسكاير مهمة تدريب النادي وهو لم يخيب ثقة مدربه حيث سجل هدفين كانا حاسمين في عبور اليونايتد للدور المقبل على حساب البي أس جي.

هوغو لوريس ( لاعب توتنهام هوتسبيرز ):

حارس مرمى الفريق صد 7 كرات خطرة ومنع الفريق الألماني بوروسيا دورتموند من التفكير في العودة بعدما خسر ذهابا 3-0. لوريس بدا يقظا للغاية وحافظ على نظافة شباكه ومهد لفوز فريقه 1-0 والوصول من دون أية مشاكل للدور القادم.