هنأ المدير الفني لنادي اتليتيكو مدريد الأرجنتيني دييغو سيميوني النادي الايطالي يوفنتوس بعد الفوز الذي حققه الاخير على فريقه بثلاثية نظيفة في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ليودع الروخيبلانكوس البطولة بعد "الريمونتادا" التاريخية، الذي سجلها اللاعب البرتغالي في صفوف السيدة العجوز كريستيانو رونالدو.

 

وفي حديث صحفي نقلته الماركا قال فيه :"الفريق افتقد الى الالتزام والعمل والجهد، ويوفنتوس استحق الفوز لانه كان افريق الافضل في المباراة، وحين يحدث ذلك لا يمكن أن نفعل شيئا سوى أن نُهنئهم برأس منخفضة".

 

وأضاف:"ربما اخطأنا بالكثير من الامور، وعلى المستوى التكتيكي كانوا أفضل، وفي الشوط الثاني لم يكن لدينا حلول أو أهداف تساعدنا على التأهل".

 

وعن رونالدو وطريقة احتفاله بعد الاهداف ختم قائلا:"انه واحد من أفضل اللاعبين في العالم، ومن الطبيعي أن يظهر بهذا المستوى، بالطبع لقد كان يفكر بجماهير فريقه، كما فعلت انا في الذهاب حين فزنا بنتيجة 2-0 في ملعب واندا ميتروبوليتانو".