شهدت مباريات الدوري الانكليزي والدوري الاسباني بعض الحالات التحكيمية كادت ان تؤثر على مجريات بعض نتائج المباريات.

ارسنال ومانشستر يونايتد 

ففي الدوري الانكليزي شهدت مباراة ارسنال ومانشستر يونايتد بعض الحالات اولها كان في الدقيقة 33 احتسب الحكم المساعد تسلل على اوزيل لاعب ارسنال وقراره صحيحا لانه كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

في الدقيقة 42 احتسب الحكم تسلل على اوزيل لاعب ارسنال وقراره صحيحا لانه كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع بجزء من جسمه لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

في الدقيقة 67 احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ارسنال وقراره صحيحا بعدما قام فريد لاعب مانشستر يونايتد بدفع لاكازيت لاعب ارسنال داخل المربع وقرب الحكم من الحالة جعله يأخذ القرار الصحيح.

مباراة ريال مدريد وبلد الوليد 

في الدقيقة 11 احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح بلد الوليد وقراره خاطىء لان الخطأ يحتسب عند بدايته وليس عند نهايته وبداية الخطأ كانت خارج المربع وليس بداخله. في الدقيقة 13 الغى الحكم هدفا لصالح بلد الوليد بداعي التسلل وقراره صحيحا لان اي لاعب يكون الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة ويستفيد من موقعه يحاسب بالتسلل وركلة حرة غير مباشرة.

في الدقيقة 18 الغى الحكم هدفا لصالح بلد الوليد بداعي التسلل وقراره صحيحا لان غوارديولا لاعب بلد الوليد كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

في الدقيقة 50 احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ريال مدريد وقراره صحيحا بعدما قام مدافع بلد الوليد باجتياح واعاقة اودريوزولا لاعب ريال مدريد داخل المربع.

في الدقيقة 80 شهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء بوجه كاسيميرو لاعب ريال مدريد لعدم تراجعه الى المسافة القانونية لحظة تنفيذ خطأ لصالح بلد الوليد وقراره صحيحا.