تستمر عجلة الدوريات الأوروبية إلى الدوران بشكل طبيعي حيث دخلنا الثلث الأخير من الموسم حيث ستكون هناك جولات هامة للغاية سترسم بشكل كبير معالم المنافسة في كل الدوريات إن على اللقب، المراكز الأوروبية وصراع الهبوط. دعونا الآن نتعرف على أهم خمس مباريات في الدوريات الأوروبية لهذا الأسبوع والتي لا ننصح قرائنا الأعزاء بتفويتها أبدا.

بايرن ميونيخ​ – ​فولفسبورغ​ ( السبت الساعة 16.30 بتوقيت بيروت ):

يستضيف بايرن ميونيخ صاحب المركز الثاني برصيد 54 نقطة فولفسبورغ صاحب المركز السابع برصيد 39 نقطة ضمن أهم مباريات الجولة الخامسة والعشرين من ​الدوري الألماني لكرة القدم​. ويريد بايرن خطف الصدارة من دورتموند إذ يتساوى معه بعدد النقاط ويتخلف عنه فقط بفارق هدفين أما فولفسبورغ فهو يخوض معركة شرسة مع 3 فرق أخرى على المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل الذي يبتعد عنه بفارق 4 نقاط والخسارة من بايرن ستكون ضربة موجعة في هذا الصراع. ومع المدرب نيكو كوفاتش والرسم التكتيكي 4-2-3-1 حيث يلعب الفريق في الفترة الأخيرة كرة قدم هجومية ممتعة حيث استعاد الفريق الثقة بالنفس وعاد لطريقته المعتادة في تنويع اللعب واستغلال طرفي الملعب بشكل مميز مع تحسين الشق الدفاعي أيضا وسرعة في العودة الدفاعية بعد خسارة الكرة وهو أمر يعلمه مدرب فولفسبورغ برونو لاباديا والذي يلعب الرسم التكتيكي 4-3-2-1 حيث سيسعى لإيجاد الكثافة العددية بخمسة لاعبين في وسط الملعب ينضمون لرباعي خط الدفاع في الحالة الدفاعية والسعي لبناء هجمات مرتدة عكسية سريعة للوصول لمرمى بايرن.

سانت إيتيان – ليل ( الأحد الساعة 16.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف سانت إيتيان صاحب المركز الخامس برصيد 43 نقطة مع ليل الوصيف والذي يملك 54 نقطة في أهم مواجهات المرحلة الثامنة والعشرين من ​الدوري الفرنسي لكرة القدم​. وسيحاول ليل الخروج من هذه المباراة بنقاط ثلاث تبقيه بعيدا نوعا ما عن صاحب المركز الثالث ​أولمبيك ليون​ أما سانت إيتيان فهو يبتعد عن المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بست نقاط وبالتالي ما زال يمتلك حظوظا في تحقيق حلم دوري الأبطال. سانت إيتيان مع مدربه جان لويس غاسييه والرسم التكتيكي 3-4-1-2 الذي سيحاول فرض أسلوبه من البداية لكن على غاسييه إيجاد حلول للخط الدفاعي للفريق والذي يمكن اختراقه حيث يرتكب المدافعون أخطاء ساذجة تحت الضغط وهو ما يفسر وجود الفريق كعاشر أسوأ خط دفاع في الدوري أما ليل مع مدربه كريستوف غالتييه فإن الفريق مع الرسم التكتيكي 4-2-3-1 يلعب كرة قدم متوازنة للغاية مع خطي هجوم ودفاع جيدين للغاية وهذا يعكس الإنتشار الجيد للفريق في وسط الملعب والجماعية الواضحة في الأداء حيث يؤدي كل لاعب أدواره الدفاعية والهجومية كما يجب.

أرسنال – ​مانشستر يونايتد​ ( الأحد الساعة 18.30 بتوقيت بيروت ):

يستقبل أرسنال صاحب المركز الخامس برصيد 57 نقطة مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع برصيد 58 نقطة في قمة مباريات الجولة الثلاثين من ​الدوري الإنكليزي لكرة القدم​. ومع صراع ثلاثي شرس على المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا، يعلم كلا الفريقين بأن الفوز فقط هو المطلوب وأي نتيجة غير ذلك ستسمح لتشيلسي بالإنقضاض على المركز الرابع من الفريقين. أرسنال مع المدرب أوناي إيمري والذي يعتمد على الرسم التكتيكي 4-2-3-1 حيث سيسعى للعب الهجومي السريع ومحاولة الإستحواذ الدائم على الكرة في منطقة وسط الملعب من اجل إجبار اليونايتد على الإكتفاء بالواجب الدفاعي خاصة مع امتلاك أرسنال للاعبين جيدين ومهاريين في خط الوسط لكن المطلوب أيضا هو العودة السريعة في الحالة الدفاعية أما مانشستر يونايتد مع المدرب ​أولي سولسكاير​ فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-1-2 مع مع تحسن كبير طرأ على الفريق من الناحية الجماعية ونشاط أكبر في خط وسط الملعب حيث يبدو الفريق أكثر التزاما مع مزيد من الترابط التكتيكي بجانب عمل هجومي جيد واستعادة رأس حربة الفريق لوكاكاو للكثير من مستواه الحقيقي.

فيورنتينا – لازيو روما ( الأحد الساعة 21.30 بتوقيت بيروت ):

يستضيف فيورنتينا صاحب المركز العاشر برصيد 36 نقطة مع لازيو روما صاحب المركز السادس برصيد 41 نقطة في أهم مباريات الجولة السابعة والعشرين من ​الدوري الإيطالي لكرة القدم​. ويمكن وضع اللقاء تحت خانة الصراع على المراكز الأوروبية حيث يملك كلا الفريقين حظوظا جيدة في خطف إحدى البطاقات الأوروبية. ويطمح لازيو في المنافسة على بطاقة مؤهلة لدوري الأبطال إذ يبتعد عن إنتر الرابع بست نقاط أما فيورنتينا فعينه على بطاقة مؤهلة لليوروبا ليغ وهو بعيد عنها حاليا لخمس نقاط. أمام هذا الواقع، سيدخل فيورنتينا اللقاء مع مدربه ستيفانو بيولي بالرسم التكتيكي 3-4-2-1 حيث سيحاول إيجاد الكثافة العددية في خط وسط الملعب مع إغلاق المنطقة الدفاعية ثم السعي للإرتداد الهجومي السريع عبر الأظهرة والتحول إلى 3-2-4-1 في الشق الهجومي أما لازيو مع المدرب سيميوني إينزاغي فهو يلعب بالطريقة التقليدية 3-5-2 مع توازن كبير بين الدفاع والهجوم مع التحول إلى 5-3-2 دفاعيا أي وجود 8 لاعبين في الخط الخلفي ثم إلى 3-3-3 هجوميا مع مرونة تكتيكية كبيرة وسرعة يمتلكها الفريق بين الدفاع والهجوم.

ريال بلد الوليد – ريال مدريد ( الأحد الساعة 21.45 بتوقيت بيروت ):

يستقبل ريال بلد الوليد صاحب المركز السادس عشر برصيد 26 نقطة ريال مدريد صاحب المركز الثالث برصيد 48 نقطة في مباراة هامة ضمن الجول السابعة والعشرين من ​الدوري الإسباني لكرة القدم​. وينتظر الجميع ردة فعل ريال مدريد بعد خروجه المدوي أمام أياكس أمستردام من دوري أبطال أوروبا والخروج من كأس إسبانيا وتضاؤل حظوظه بشكل كبير في المنافسة على الليغا أما ريال بلد الوليد فهو سيحاول استغلال سوء الحالة المعنوية والفنية للريال من أجل الخروج بنتيجة إيجابية تساعده في تجنب شبح الهبوط. وسيدخل سولاري اللقاء بالرسم التكتيكي المعتاد 4-3-3 لكن مشكلة الفريق تبدو في اكثر من مكان إذ أن خط وسط الفريق لا يقوم بواجباته الدفاعية والهجومية ما يشكف رباعي خط الدفاع ويجعل اللعب الهجومي تقليدي ومقروء لمدافعي الخصم وهذا ما سيسعى ريال بلد الوليد للتعامل معه من خلال الرسم التكتيكي 3-4-1-2 الذي يعتمده المدرب سيرجيو والذي يتحول في حالة الهجمات المرتدة العكسية إلى 3-4-3 مع تعليمات ستكون باستغلال طرفي الملعب التي تعد نقطة ضعف واضحة في طريقة دفاع ريال مدريد.