لم يستطيع رجل الأعمال القطري ​ناصر الخليفي​ رئيس نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي ان يخفي خيبة الامل الكبيرة، عقب الهزيمة التي تعرض لها فريقه على ارضه وامام جمهوره في اياب دور ال16 من دوري الابطال على يد نادي ​مانشستر يونايتد​ الإنكليزي بنتيجة 3-1 دون ان يستغل الفريق الفرنسي فوزه ذهابا بهدفين نظيفين.

وفي حديث صحفي قال الخليفي:"أشعر بخيبة أمل كبيرة من نتيجة المباراة،حتى الان لا افهم ما الذي حدث،لقد لعبنا مباراة جيدة جدا،وقد قدمنا لليونايتد هدايا سهلة".وأضاف:"صراحة لم أفهم كيف لعبنا هكذا في ملعبنا وأمام جماهيرنا، أشعر بخيبة أمل كبيرة".

وتابع:"لا يحق لي ان اقول ان الموسم انتهى،لا يزال لدينا استحقاقات اخرى إنه أمر صعب، الآن يجب علينا إنهاء الموسم، لم نفز بأي شيء بعد، علينا أنّ نواصل العمل معا".

وعن ​ركلة الجزاء​ واصل قائلا:"ليسمح لي الجميع سيحلل ويعكي رايه ولكن انا اقول ليس هناك من ركلة جزاء، انه من السهل ان يؤخذ هكذا قرارات ضد باريس سان جيرمان، أنا أشعر بخيبة أمل كبيرة من هذا القرار".

ووختم حديثه بالقول:"أفهم خيبة أمل المشجعين، الذين قدموا الدعم حتى النهاية، علينا أنّ نفكر الآن في المستقبل، اللاعبين حاولوا إعطاء كل شيء من أجل الجماهير، ولكن هذه هي كرة القدم وعلينا تقبل هذا الامر".