اعتبر المدرب الوطني ​باتريك سابا​ انّ لبنان كله اضاع فرصة التأهل لبطولة العالم، وان الكل حزين ويشعر بغصة، والكلام والعتب اليوم لا يفيد أحدا. وسابا الذي تسلّم قيادة المنتخب ويعرف ما يجري في كواليسه، يتمنى ان يضع القيمون على اللعبة الاصبع على الجرح لكي يتمكنوا من تفادي ما حصل في الاستحقاقات المقبلة.

واضاف في حديث خاص لمندوبة صحيفة "السبورت" الالكترونية، ان الاغلاط التي ارتكبت كثيرة، وهي نتيجة تراكمات كثيرة لم تُحلّ في وقتها، وفي كلّ الأحوال، من الصعب ارضاء الجميع. واستثنى المدرب باتريك سابا الاتحاد معتبرا انه قام بواجبه كما هو مطلوب ومتوقع منه. 

واضاف تعليقا على مواقف ​فادي الخطيب​ التي فاجأ فيها الجميع، ان ردّة فعل فادي أتت نتيجة غصته ووجعه بعدما خسر لبنان فرصة التأهل لبطولة العالم. وفضّل سابا عدم الردّ على بعض المواضيع، معتبرا ان الوقت مبكر للكلام، ومن السهل القاء الاتهامات ولكن الاهم ان يعمل الاتحاد على ايجاد الجهات المعرقلة ويضع حدا لها.