فتح مدرّب ​مانشستر يونايتد​ أولي غونار ​سولسكاير​ خطّاً مع مهاجم ​تشيلسي​ ​كالوم هدسون أودوي​ بعد فوز فريقه على البلوز في ​كأس الاتحاد الإنكليزي​.

ومرة أخرى فشل اللاعب البالغ من العمر 18 عاما في الحصول على بعض دقائق اللعب بعدما ترك على مقاعد البدلاء، مع تفضيل دافيد ​زاباكوستا​ عليه.

ومنذ عرقلة انتقاله إلى ألمانيا، لعب هدسون أودوي 19 دقيقة فقط من كرة القدم، على الرغم من أن تشيلسي يائس ليقدم له صفقة جديدة.

وسرعان ما انتقل سولسكاير إلى الشاب بعد صافرة النهاية بعدما عانق ​موريسيو ساري​، وقام بمصافحة الفائز في ​كأس العالم​ لأقل من 17 عاما قبل أن يدردش معه لفترة قصيرة.