شهدت المباراة التي اقيمت في ​دوري ابطال اوروبا​ بين فريقي ​ريال مدريد​ و​أياكس​ امستردام، حادثتين لافتتين، تعاطى معهما الحكم بطريقة مغايرة. ففي حين اصاب باستعانته بتقنية الفيديو في الحادثة الاولى في الدقيقة 38 ليلغي هدفا لصالح اجاكس امستردام بداعي التسلل، بعد ان كان ​تاديتش​ لاعب اجاكس الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة، وأثر على حارس المرمى حتى لو بدون كرة، اذ يعتبر بهذه الحالة مشاركا في اللعبة.

اما في الدقيقة 80، فأخطأ الحكم بمنحه ركلة ركنية لصالح ريال مدريد، بعد ان ارتطمت الكرة بجسم بلاستيكي القاه الجمهور على ارض الملعب، فغيّرت الكرة اتجاهها وخرجت بينما كان يستعد حارس اجاكس لركلها. هنا، كان من المفترض اعتماد اسقاط الكرة بين لاعبين، لان الجسم الغريب كان داخل الملعب وكان له دور اساسي في تغيير اتجاه الكرة.