شهد عرض "سماك داون" الذي اقيم فجر اليوم بتوقيت بيروت حدثاً مدوياً جمع كوكبة من المصارعين في حدث واحد. ولكن البداية كانت نسائية مع ظهور شارلوت فلير وحديها عن مباراتها المرتقبة ضمن فاعليات "راسلمانيا" مع بطلة عرض "الرو" ​روندا روساي​، حيث حلّت بديلة عن ​بيكي لينش​ بقرار من رئيس مجلس الادارة ​فينس ماكمان​. كما اعلنت فلير انها ستهدي فوزها باللقب الى لينش، لتضيف بعدها انها ستكون في الصف الاول لمشاهدة روساي تدافع عن لقبها امام روبي رايوت الاحد المقبل ضمن فاعليات "غرفة الاقصاء".

وبعد انتهاء هذا الكلام النسائي، كان دور الحدث الاهم والمتمثل بسلسلة مباريات "Gauntlet" التي تسمح للفائز فيها بالدخول اخيراً الى فاعليات "غرفة الاقصاء". البداية كانت مع بطل العالم ​دانيال براين​ الذي اشتكى من "ظلم" جعله يدافع عن لقبه الاحد المقبل امام خمسة من المصارعين. وما هي الا لحظات حتى دخل ​كوفي كينغستون​ كبديل لمصطفى علي المصاب بفعل الاعتداء الذي تعرض له من قبل ​اريك روان​ الاسبوع الفائت. وبدأت المواجهة بين الاثنين، لتنتهي بتفوق كينغستون الذي انتقل الى مواجهة خصم آخر هو جف هاردي الذي لم يكن لقمة سائغة لكنه فشل في تحقيق الفوز. واكمل كينغستون مسيرته بمواجهة ​ساموا جو​ الذي حاول اقصاء غريمه خارج الحلبة، فتدخل آي جاي ستايلز لمنعه، وانتهت الامور بفوز كينغستون مجدداً، لينتقل الى ملاقاة ستايلز نفسه رغم تعرض عضو "اليوم الجديد" لضرر كبير جراء اعتداء جو عليه. واضطر كينغستون الى الاستسلام بعد سلسلة انتصارات لافتة، ليتحضر ستايلز لمواجهة ​راندي اورتن​ الذي تسلل من الخلف ونفذ حركته الشهيرة ليسرق فوزاً غير مستحق ويتمتع بامتياز الدخول اخيراً الى فاعليات "غرفة الاقصاء".

وشهد العرض فوز ناومي وكارميلا على ماندي روز و​صونيا ديفيل​، وفريق "IIconics" (روز وديفيل ستدخلان اولاً الى مباراة "غرفة الاقصاء")، فيما حصل اشتباك خلال عرض برنامج "ميز" بين بطلي الزوجي ميز و​شاين ماكمان​ من جهة وفريق "اوسو" من جهة ثانية.