بكى اللاعب البرازيلي ​دييغو ريباس​ خلال مؤتمر صحافي، متأثرا عند الحديث عن حادث ​فلامينغو​ الأليم.

وكان 10 لاعبين من فريق فلامينغو قد لقوا حتفهم في حريق اندلع في وقت مبكر يوم الجمعة الماضي في مركز للتكوين تابع لنادي فلامينغو يقع بحي "فارجيم غراندي" بريو دي جانيرو.

وتبين أن اللاعبين تتراوح أعمارهم ما بين 14 و 17 سنة، وقد لقوا حتفهم حينما وصلت ألسنة اللهب إلى الفضاء الذين كانوا ينامون فيه.

ويعتبر مركز التكوين "الرئيس جورج إيلال"، المعروف باسم "نيد دو روبو"، أحد أحدث المراكز بأميركا اللاتينية والأكبر من نوعه بالعالم.