أُبلغ مدرب ​تشيلسي​، ​ماوريسيو ساري​، بان مالك النادي ​رومان ابراموفيتش​ ينتظر اتصالا منه. ويحاول المدير ان يتشبث بوظيفته بعد الخسارة 0-6 في ​مانشستر سيتي​ يوم الأحد، وبعد ذلك قال الإيطالي أنه سيرحب بمحادثة مع أبراموفيتش "لأنني لم أسمع منه شيئا أبدا".

أبراموفيتش حاليا خارج البلاد ولكن مصادر ​ستامفورد بريدج​ أخبرت "ديلي اكسبرس" أنه إذا أراد ساري التحدث إلى المالك الروسي، فلن تكون هناك مشكلة.

وتولى ساري التدريب كالمعتاد في مقر كوبام للنادي. وقالت المصادر: "يجب على المدرب واللاعبين تسوية هذا الامر. هذه مهمتهم". ويصر تشيلسي على أن ابراموفيتش ليس سعيداً كما كان في السابق، على الرغم من أن الفأس يمكن أن تسقط على عنق ساري في أي وقت في الأسابيع الثلاثة المقبلة.