حمل عرض "الرو" الذي اقيم فجر اليوم بتوقيت بيروت، نبأ صادماً للمصارعة ​بيكي لينش​. فقد شهد الافتتاح تواجد ​ستيفاني ماكمان​ وزوجها ​تريبل اتش​ وجهاً لوجه مع لينش التي ابلغتهما انها حصلت على الضوء الاخضر من الفريق الطبي لمواجهة بطلة السيدات ​روندا روساي​، ولكنهما فرضا شرطاً جديداً للسماح لها بالمنافسة ضمن فاعليات "راسلمانيا" وهو ان تعتذر منهما. وقد ابلغ تريبل اتش المصارعة ان عليها الاعتذار قبل انتهاء العرض والا ستجد نفسها خارج المنافسة.

وخلال هذه الفترة، قدم العديد من المصارعين والمصارعات ومنهم روساي، نصيحة الى لينش للاعتذار، فقبلت على مضض، واعتذرت علناً. ولكن فيما كان يتجه العرض للنهاية، تدخل رئيس مجلس الادارة ​فينس ماكمان​ واعلن انه سينزل عقوبة شديدة بحق لينش كونها تحدت الادارة واعتبرت نفسها اكبر من عالم WWE، وبالتالي سيتم ايقافها 60 يوماً اي بعد فاعليات "راسلمانيا". هذا الامر اثار غضب لينش فيما اعلن ماكمان ان شارلوت فلير ستواجه روساي على اللقب.

وخلال العرض، تمكن فريق "ريفايفال" من الظفر بلقب الزوجي بعد التغلب على بوبي رود و​تشاد غايبل​ في مباراة قوية استمرت بوتيرة حماسية حتى اللحظات الاخيرة قبل ان يتم تتويج الثنائي الجديد.

في المقابل، كانت المباراة بين ​فين بالور​ و​درو ماكنتاير​ تسير بشكل عادي الى ان تدخل بطل القارات بوبي لاشلي لافسادها فأعلن الحكم فوز بالور، لكن ​براون سترومان​ وكورت انغل دخلا على الخط لمساندة الفائز، ما ادى الى تدخل بارون كوربن ايضاً. وتقرر اقامة مباراة سداسية بينهم كانت حافلة بالاثارة والتشويق قبل ان تنتهي بفوز الثلاثي سترومان وانغل وبالور.

وتغلب دين امبروز على EC3، ونيا جاكس وتامينا على كل من ساشا بانكس وبايلي وفريق "Riott Squad" وليف مورغان وساره لوغان حيث ستبدأ بايلي ومورغان المواجهة ضمن فاعليات "غرفة الاقصاء".

وشهد العرض ايضاً مواجهة كلامية قوية بين سيث رولنز وبول هايمان مدير اعمال البطل الدولي بروك ليسنر حيث اصرّ رولنز على مواجهة البطل خلال فاعليات "راسلمانيا" حتى الرمق الاخير، وتلقى تأييداً شخصياً وبشكل مفاجىء من زميله السابق في فريق "شيلد" دين امبروز الذي طلب منه القضاء على "الوحش".