التقى ​حمد الشحي​، أحد رياضيي الأولمبياد الخاص الإماراتي، ومشجع نادي ​برشلونة​، مع النجم ​جيرارد بيكيه​ أثناء تدريبات النادي الاسباني لكرة القدم في الملعب مؤخرا.

وخلال هذا اللقاء الذي خطط له نادي برشلونة لمفاجأة الشاب الإماراتي، تبادل حمد الحديث مع النجم الإسباني حول كرة القدم، والتقطا صورًا تذكارية وهما يرتديان سوار الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019.

وكان حمد الذي يعد من أصحاب الهمم ولديه متلازمة داون ، قد استلهم ممارسة كرة القدم وتعلق بها بالمشاهدة المستمرة لمباريات فريقه المفضل نادي برشلونة. وتمت هذه الزيارة نتيجة لوصول الفيلم الوثائقي الذي أعده الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 إلى برشلونة، بالتعاون مع نجم اليوتيوب الشهير لؤي ساهي، حيث يُسلط الفيلم المذكور الضوء على روح الإصرار والتحدي، مُستعرضاً العلاقة المميزة بين الشاب حمد ومدربه ​عمر الذيابي​، وحديث الأول عن حلمه بزيارة نادي برشلونة الإسباني.

وانتشرت قصة الفيلم الوثائقي بشكل سريع، لتصل إلى برنامج "يلا سيلفي" على يوتيوب، البرنامج الذي يُقدم برعاية من الاتحاد للطيران، التي قررت بدورها تحقيق حلم حمد بالذهاب إلى برشلونة وإهدائه رحلة مدفوعة التكاليف.

كما وصلت قصة الفيلم الوثائقي أيضًا إلى نادي برشلونة الذي رحب بالشاب واستقبله وقدم له الإلتقاء بأحد نجوم النادي. وإضافة إلى الحصول على قميص موقع، قام حمد بجولة في أرجاء النادي قبل مشاهدة المباراة القوية التي التقى فيها النادي مع نظيره ​فالنسيا​، وتمكن فيها لاعب حمد المفضل ​ليونيل ميسي​ من إحراز هدفين.

ويُعد حمد، الشاب الاجتماعي من أكثر اللاعبين المحبوبين ضمن منتخب الأولمبياد الخاص الإماراتي لكرة القدم، وبذلك بفضل مهاراته وشخصيته اللطيفة.

ويتدرب حمد إلى جانب عدد من اللاعبين من ذوي التحديات الذهنية وغيرهم ضمن فريق أكاديمية ريجنال للرياضات تحت إشراف المدرب عمر الذيابي، وتهدف الأكاديمية التي يقع مقرها في أبوظبي إلى إلغاء الحواجز بين فئات المجتمع المختلفة من خلال المشاركة بحب الرياضة ونشر روح الاحترام والتضامن.