كتب موقع marca.com أن المباراة التي جمعت فريقي ​برشلونة​ و​أتلتيك بيلباو​ لم يتخللها أي دراما تُذكر إلا في الدقيقة الأخيرة منها حين سقط لاعب برشلونة نيلسون سيميدو أرضًا بعد أن تزحلق امامه مدافع بيلباو ضمن منطقة الجزاء في الدقيقة 95 من المباراة. وفورًا طالب لاعبي برشلونة بضربة جزاء فيما حكم الباراة قرر أنه لا يوجد خطأ وأنهى المباراة. هذا ما أغضب لاعبي برشلونة الذين تكاثروا حول الحكم وطالبوا بالإعتماد على VAR. لبى الحكم هذا الطلب وبعد أن شاهد الفيديو ثبّت قراره السابق أنه لا يوجد خطأ. ولو إحتسب الحكم خطأ كان هذا الأمر سيكون سابقة في تاريخ الVAR القصير في الدوري الإسباني حسب الموقع.