أنهى سائق فريق ​رد بُل​ ​ماكس فرستابن​ اليوم الثاني والأخير من عقوبته التي نالها بسبب دفعه لسائق فريق فورس إنديا ​إستيبان اوكون​ خلال جائزة البرازيل الكبرى في الموسم الماضي. وكان فرستابن متصدر للسباق وقتها الى أن صدمه اوكون وهو يحاول أن يلغي تأخره عنه بلفة كاملة. هذا الأمر أغضب كثيرًا فرستابن الذي وبعد إنتهاء السباق -الذي خسره لبطل العالم سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون- توجه الى أوكون وإفتعل مشكل معه. 

وهكذا أمضى فرستابن يوم أمس وهو في جنيف يشارك في المؤتمر العالمي لمراقبي السباقات المُنظم من قبل الإتحاد الدولي للسيارات.