نجح نادي ​ريال مدريد​ في تخطي الديربي خارج ارضه حين فاز على ​اتلتيكو مدريد​ بنتيجة 3-1 في مباراة شهدت بعض الحالات يجب التوقف عندها ضمن منافسات الجولة 23 من الليغا.

في الدقيقة 2 ركلة ركنية لصالح اتلتيكو مدريد والحكم لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء لان الكرة اصطدمت باسفل قدم ​توني كروس​ لاعب ريال مدريد،اماالدقيقة 18فقد  احتسب الحكم خطأ لصالح اتلتيكو مدريد وقراره صحيحا ولكن كان من المفترض اشهار البطاقة الصفراء بوجه كاسيميرو لاعب ريال مدريد لانه قام باعاقة لاعب خصم بطريقة التهور والخشونة.

في الدقيقة 21 احتسب الحكم خطأ لصالح اتلتيكو مدريد وشهر البطاقة الصفراء الغير مستحقة بوجه ​لوكاس​ لاعب ريال مدريد لان الاحتكاك كان طبيعيا ولوكاس كان هدفه الكرة.

في الدقيقة 24 خطأ واضح لصالح ريال مدريد بعدما قام كورييا بالتدخل بطريقة الخشونة تجاه ​فينيسيوس جونيور​ والحكم لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء وهذا الخطأ الغير محتسب ادى الى تسجيل هدف لصالح اتلتيكو مدريد غير صحيح.

في الدقيقة 40 احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ريال مدريد بعدما قام ​خيمينيز​ لاعب ​اتليتيكو مدريد​ باعاقة فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد وقراه صحيحا لان الخطأ حصل على خط منطقة الجزاء.

بداية الشوط الثاني وفي الدقيقة 54 الغى الحكم المساعد هدفا لصالح اتلتيكومدريد بداعي التسلل وقراره صحيحا لان ​موراتا​ لاعب اتلتيكو مدريد كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

وعند الدقيقة 67 طالب لاعبو اتلتيكومدريد بركلة جزاء والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا بسبب عدم وجود اعاقة على موراتا الذي قام بدوره بالسيطرة على الكرة بيده.

اما في الدقائق العشرة الاخيرة وتحديدا في الدقيقة 80 احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لصالح ريال مدريد وشهر البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الحمراء بوجه ​بارتي​ لاعب اتلتيكو مدريد وقراره صحيحا بعدما قام بالتدخل تجاه لاعب خصم بطريقة الخشونة بغية ايذائه متخطيا لعب الكرة.