ضمن فعاليات الجولة 23 من منافسات ​الدوري الاسباني​ "​الليغا​"، تمكن نادي ​ريال مدريد​ في ضرب عصفورين بحجر واحد حيث نجح من تحقيق الفوز في ديربي مدريد امام جاره ​اتلتيكو مدريد​ وبواقع 3-1 على ارضية ملعب واندا ميتروبوليتانو وتمكن من خطف المركز الثاني منه ليبدأ ضغطه على المتصدر برشلونة وقدم لاعبو الفريق الملكي اداء قوي حيث نجحوا في بعثرة دفاع الروخي بلانكوس ليدكوا مرماهم بثلاثة اهداف ليحقق الريال فوز مريح وطال انتظاره امام جاره اللدود.

وبدأ الشوط الاول بطريقة بطيئة من الجانبين حيث ساد الاداء التكتيكي من لاعبي الفريقين وكان لاعبو الروخي بلانكوس الاكثر مبادرة في الدقائق الاولى ولكن بغياب الفعالية الهجومية في ظل تنظيم دفاعي جيد للاعبي المرينغي، وعانى وسط الاتلتيكو في امداد الثلث الهجومي بكرات خطرة ليواصل ابناء المدرب سيميوني عقمهم في وسط الملعب وشهدت الدقيقة 16 هدف التقدم للرريال عبر البرازيلي كاسيميرو بعد كرة اكروباتية رائعة ليعلن عن تقدم الفريق الملكي وبعدها اهدر لوكاس فاسكيز فرصة خطف هدف ثاني بعد عرضية رائعة من فينيسيسوس حونيور ولكن تسديدة الاسباني علّت العارضة وشهدت الدقيقة 25 هدف التعادل للروخي بلانكوس عبر الهداف انطوان غريزمان بعد تمريرة رائعة من انخيل كوريا واستعان حكم اللقاء بتقنية الفيديو ليتأكد من صحة الهدف وهذا الهدف اشعل اجواء اللقاء بشكل كبير بين الجانبين وحاول لاعبو الريال الضغط في الدقائق الاخيرة حيث فرضوا ايقاعهم الهجومي وبعدها سيطر الاداء الخشن على مجريات اللقاء وتحصّل البرازيلي فينينسيوس على خطأ داخل منطقة الجزاء من المدافع خيمينيز ليمنح حكم اللقاء ضربة جزاء للريال انبرى اليها سيرجيو راموس بنجاح ليمنح الريال التقدم مع نهاية هذا الشوط وبواقع 2-1.

ومع بداية الشوط الثاني حاول لاعبو الاتلتيكو الضغط بقوة على مرمى الفريق الملكي وتحصّل غريزمان على تسديدة قوية من خارج المنطقة ولكنها مرت بمحاذاة القائم وبعدها تمكن الفارة موراتا من خطف هدف التعادل بطريقة جميلة ولكن حكم اللقاء الغاء بداعي التسلل، وتصدى الحارس تيبو كورتوا لمحاولة خطيرة من خوسيه ماريا خيمينز لينقذ فريقه من هدف محقق وبعدها بدأ مدربي الفريقين في اجراء التبديلات في صفوفهما حيث ادخل المدرب سانتياغو سولاري نجمه الويلزي ​غاريث بايل​ فيما ادخل سيميوني مهاجمه فيتولو، واحتدم الصراع بشكل كبير بين لاعبي الفريقين وطالب الروخي بلانكوس بضربة جزاء بعد خطأ من ​كاسيمرو​ على الفارو موراتا واستعان حكم اللقاء بتقنية الفيديو ليواصل اللعب وفي الدقيقة 74 تمكن غاريث بايل من خطف هدف ثالث للمرينغي بعد مجهود رائع من لوكا مودريتش ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ارتكب لاعب اتلتيكو مدريد توماس بارتي خطأ كبير على ​توني كروس​ ليتلقى بطاقة صفراء ثانية ويخرج من ارضية الملعب لتصعب مهمة الروخي بلانكوس بشكل كبير في ظل التفوق الكبير للاعبي المرينغي في ادارة اللقاء واهدر بايل رأسية خطرة امام مرمى الحارس ​يان اوبلاك​ لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد وبواقع 3-1.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيب اضغط هنا