عادت عجلة الدوريات الأوروبية إلى الدوران بشكل طبيعي مع بداية القسم الثاني منها حيث ستكون هناك جولات هامة للغاية سترسم بشكل كبير معالم المنافسة في كل الدوريات. دعونا الآن نتعرف على أهم خمس مباريات في الدوريات الأوروبية لهذا الأسبوع والتي لا ننصح قرائنا الأعزاء بتفويتها أبدا.

أتليتيكو مدريد – ​ريال مدريد​ ( السبت الساعة 17.15 بتوقيت بيروت ):

يستقبل أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني برصيد 44 نقطة ريال مدريد صاحب المركز الثالث برصيد 42 نقطة في ديربي العاصمة الإسبانية مدريد ضمن قمة مباريات الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم. ويهدف أتليتيكو إلى تحقيق الفوز وتضييق الخناق على المتصدر البرسا المبتعد عنه بفارق 6 نقاط أما الريال فهو يدخل المواجهة من أجل الفوز وضرب عصفورين بحجر أي خطف المركز الثاني من أتليتيكو ثم إنعاش آماله في اللحاق بالبرسا المتصدر. مدرب أتليتيكو ​دييغو سيميوني​ سيدخل اللقاء كما العادة بالرسم التكتيكي 4-4-2 وسيلعب بأسلوبه المعتاد، التكتل الدفاعي مع التقارب بين خطي الدفاع والوسط ما يكون جدارين دفاعيين بينما يقوم قلبي الهجوم بالضغط على حامل الكرة في وسط الريال ثم ضرب الفريق الملكي بالهجمات المرتدة السريعة المشهور بها الفريق أما الريال مع مدربه ​سولاري​ فهو يفضل دائما اللعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 وسيحاول قدر الإمكان ترجمة سيطرته المتوقعة على خط وسط الملعب إلى فرص حقيقية للتسجيل مع سرعة الإرتداد الدفاعي وعدم ترك المساحات في الخلف لمنع أتليتيكو بإزعاجه بالهجمات المرتدة العكسية.

مانشيستر سيتي​ – ​تشيلسي​ ( الأحد الساعة 18.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف مانشستر سيتي المتصدر برصيد 62 نقطة تشيلسي صاحب المركز الرابع برصيد 50 نقطة في قمة مباريات الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. ومع لعبه لمباراة أكثر من ​ليفربول​، يعلم السيتي بأن الفوز فقط هو المطلوب من أجل الضغط أكثر على الفريق الأحمر أما تشيلسي فمع خوضه لمعركة شرسة على المركز الرابع، يأمل في إلحاق الهزيمة بالسيتي بعدما كان قد هزمه في مباراة الذهاب. السيتي مع مدربه ​بيب غوارديولا​ يلعب كما العادة بالرسم التكتيكي 4-3-3 مع السعي الدائم لفرض أسلوبه في اللعب، أي السيطرة في وسط الملعب والإستحواذ لكن الأهم تجنب سيناريو ما حصل في مباراة الذهاب أي ترجمة السيطرة إلى أهداف ليس إلا لأن تشيلسي مع المدرب ساري والرسم التكتيكي نفسه 4-3-3 قادر على الصمود الدفاعي ولعب الكرات المرتدة التي ستضر بالسيتي كثيرا ما يجعل من ضرورة التركيز أمام المرمى واستغلال الفرص لأنه كلما بقيت النتيجة بالتعادل السلبي، كلما كان هذا السيناريو مفيدا لتشيلسي وسيساعده أكثر على تطبيق أسلوبه الفني من ناحية إغلاق الملعب وشن الهجمات العكسية.

بارما – ​إنتر ميلان​ ( السبت الساعة 21.30 بتوقيت بيروت ):

يستقبل بارما صاحب المركز الثاني عشر برصيد 29 نقطة إنتر ميلان صاحب المركز الثالث برصيد 40 نقطة في مواجهة هامة في إطار فعاليات الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. بارما والذي يمني النفس بمركز أوروبي سيحاول الخروج بفوز من أمام إنتر ميلان الذي يدرك مدربه ​لوتشيانو سباليتي​ بأن الخسارة في هذه المباراة والتي ستكون الثالثة المتتالية قد تنهي مهمته مع الفريق الذي لم يفز في آخر 3 جولات. ومع المدرب روبيرتو دافيرسا، يلعب بارما بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث يمتلك شخصية قوية في وسط الملعب ويلعب عادة بمبدأ الند للند ضد أي خصم ومعرفة الوقت المناسب للهجوم والوقت المناسب للعب الدفاعي. هذا سيصعب بالطبع من مهمة المدرب سباليتي الذي ما زال يعتمد على الرسم التكتيكي 4-2-3-1 لكن مشكلة الفريق هي في العقم الهجومي وغياب الحلول الهجومية مع خط وسط غير قادر على التنويع في اللعب بجانب ارتكاب بعض الهفوات الدفاعية القاتلة ما يتوجب على سباليتي إيجاد حلول لكل تلك المشاكل أمام بارما من أجل تجنب شبح نتيجة سلبية أخرى.

بوروسيا دورتموند​ – هوفنهايم ( السبت الساعة 16.30 بتوقيت بيروت ):

يواجه بوروسيا دورتموند المتصدر برصيد 49 نقطة هوفنهايم صاحب المركز الثامن برصيد 29 نقطة في مواجهة هامة ضمن الجولة الواحدة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم. دورتموند يريد تحقيق انتصار جديد بعد صدمة الخروج من كأس ألمانيا كي يبقى متصدرا بفارق مريح عن منافسيه أما هوفنهايم الذي ينافس على مركز أوروبي فهو يريد الخروج بنتيجة إيجابية من ملعب الإيدونا بارك تساعده في تحقيق مبتغاه. ومع المدرب لوسيان فافر المعتمد على الرسم التكتيكي 4-2-3-1، يملك الفريق خط هجوم جيد للغاية مع حلول متنوعة وقدرة على اللعب الهجومي في العمق أو على طرفي الملعب لكن الفريق يحتاج للتحسن أكثر دفاعيا من خلال إعطاء لاعبي خط الوسط المزيد من الواجبات الدفاعية خاصة بعد خسارة الكرة أما هوفنهايم مع المدرب جوليان نايغلسمان فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-1-2 حيث يقدم الفريق أداءا جيدا مع أسلوب مميز في الدفاع يعتمد على الجماعية في اللعب وأداء كل لاعب لأدواره الدفاعية وهذا ما يتوقع أن يحصل أمام دورتموند ثم محاولة ضربه بهجمات مرتدة سريعة خلف رباعي خط الدفاع.

نيس – ​أولمبيك ليون​ ( الأحد الساعة 22.00 بتوقيت بيروت ):

يستقبل نيس صاحب المركز التاسع برصيد 34 نقطة مع أولمبيك ليون صاحب المركز الثالث برصيد 43 نقطة في مباراة تعتبر الأهم ضمن الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم. ويخوض نيس صراعا شرسا من أجل حصد مركز مؤهل إلى اليوروبا ليغ الموسم المقبل أما ليون فهو يسعى إلى الإستمرار ضمن المراكز المؤهلة لدوري الأبطال ما يعني بأن الفوز سيكون هدف كلا الفريقين في هذه المباراة. ويلعب نيس مع المدرب باتريك فييرا بالرسم التكتيكي 3-5-2 حيث يملك خط دفاع مميز للغاية إذ يتحول الفريق للدفاع بطريقة 5-3-2 لكن المشكلة الأساس هي في اللعب الهجومي حيث لم يسجل إلا 18 هدفا في 23 مباراة أي أنه ثاني أسوأ خط هجوم في الدوري أما ليون مع المدرب برونو جينيسيو فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 مع أسلوب تكتيكي رفيع المستوى إذ يبدو الفريق مترابط الخطوط مع مساحات ضيقة بين اللاعبين ولعب منظم وكرات قصيرة بجانب ارتداد دفاعي سريع بعد خسارة الكرة وهذا يجعل الفريق صاحب شخصية قوية قادرة على التعامل مع مختلف الظروف.