نجح نادي ​مانشستر سيتي​ في تحقيق الفوز على ​ارسنال​ ضمن اطار منافسات الدوري الانكليزي بنتيجة 3-1 في حين في ​الدوري الاسباني​ نجح الريال في تقليص الفارق مع الثنائي اتتيكو ​مدريد​ و​برشلونة​ بعد فوزه على ​ديبورتيفو الافيس​ بثلاثية نظيفة،وقد تبين من خلال متابعة المباراتين ان الاداء التحكيمي كان نوعا ما جيدا باستنثاء بعض الحالات حي كان لتمركز حكم الساحة او حكام المساعدين تاثيرا على الحالات.

مانشستر سيتي امام ارسنال 

 في الدقيقة 3 طالب سيرجيو اغويرو لاعب مانشستر سيتي بركلة جزاء بحجة ان المدافع قام بشده لمنعه من الاستفادة من الهجمة والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لان الاحتكاك كان طبيعيا ولا وجود لاي شد او مسك.

في الدقيقة 9 الغى الحكم المساعد هدفا لصالح مانشستر سيتي بداعي التسلل وقراره صحيحا لان ​ايميريك لابورت​ لاعب مانشستر سيتي كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه وتمركز الحكم المساعد على نفس خط آخر ثاني مدافع وجمعه بين لحظة انطلاق الكرة وموقع المهاجم جعله يأخذ القرار الصحيح.

في الدقيقة 27 تسلل على سياد ​كولاسيناك​ مهاجم ارسنال والحكم لم يحتسب شيئا بسبب عدم تمركزه على نفس خط آخر ثاني مدافع للجمع بين لحظة انطلاق الكرة وموقع المهاجم وقراره خاطىء.

في الدقيقة 61 احتسب الحكم هدفا صحيحا لصالح مانشستر سيتي ولا وجود لاي لمسة يد لان الكرة ارتدت على يد اغويرو وكانت اليد بموقعها الطبيعي.

 

ريال مدريد امام الافيس 

في الدقيقة 36 احتسب الحكم المساعد تسلل على ​كريم بنزيما​ لاعب ريال مدريد وقراره غير صحيح لان بنزيما كان الاقرب الى خط وسط الملعب لحظة انطلاق الكرة وكان يجب على الحكم المساعد التمركز على نفس خط آخر ثاني مدافع للجمع بين لحظة انطلاق الكرة وموقع المهاجم.

في الدقيقة 1+90 الغى الحكم هدفا لصالح ريال مدريد بداعي التسلل وقراره صحيحا لان ​الفارو اودريوزولا​ لاعب ريال مدريد كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.