ضمن فعاليات اياب الدور ربع النهائي من منافسات ​كأس ملك اسبانيا​ "كوبا ديل راي"، تمكن نادي ​برشلونة​ من بعثرة اوراق ​اشبيلية​ بعد ان قاده الى الهزيمة وبواقع 6-1 على ارضية ملعب الكامب نو ليحجز موقعه في الدور نصف النهائي وحسم البلوغرانا مجموع المبارتين لصالحه وبواقع 6-3 وقدم الفريق الكتالوني اداء رائع لينجح في العودة بالنتيجة بعد الخسارة ذهاباً وبواقع 2-0 وقلب موازين اللقاء بقيادة نجمه ​ليونيل ميسي​.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من قبل لاعبي الفريق الكتالوني حيث وضع ابناء المدرب ​ارنستو فالفيردي​ نصب أعينهم خطف هدف مبكر وبدأت تظهر خطورة الفريق الكتالوني بتوغلات البرغوث الارجنتيني ليونيل ميسي وتحصّل الارجنتيني على ضربة جزاء لفريقه بعد خطأ ارتكبه ​كوينسي بروميس​ عليه داخل منطقة الجزاء وانبرى ​فيليب كوتينيو​ لضربة الجزاء بنجاح ليمنح الفريق الكتالوني التقدم في الدقيقة 13، وواصل لاعبو البلوغرانا ضغطهم المستمر على مرمى اشبيلية المتكتل في مناطقه الدفاعية وكان لميسي محاولة خطيرة ولكن الحارس خوان سوريانو تصدى له ببراعة كبيرة وبعدها تصدى الحارس ​غاسبار​ سيليسين لمحاولة خطيرة من المهاجم البرتغالي اندريه ​سيلفا​ وفي الدقيقة 25 ارتكب ​جيرار بيكيه​ خطأ داخل منطقة الجزاء ليمنح حكم اللقاء اشبيلية ضربة جزاء ونجح الحارس سيليسين في التصدي لتسديدة ايفير ​بانيغا​ ليحرمه من هدف التعادل وفي الدقيقة 32 تمكن ايفان راكيتيتش من خطف هدف ثاني للفريق الكتالوني بعد تمريرة ساحرة من البرازيلي ارثر خلف دفاع الفريق الاندلسي، وكانت خطورة الفريق الاندلسي متمثلة بتواجد المهاجم اندريه سيلفا والذي تسبب بمصاعب كبيرة لدفاع الفريق الكتالوني وبدوره اقلق كوينسي بروميس الجبهة اليسرى للفريق الكتالوني عبر سرعته وتوغلاته وبعدها هدأ الفريق الكتالوني من وتيرة ضغطه لامتصاص فورة لاعبي الفريق الاندلسي ولينتهي هذا الشوط بتقدم برشلونة وبواقع 2-0.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة نارية من قبل لاعبي الفريق الكتالوني حيث نجح فيليب كوتينيو من خطف هدف ثالث للفريق الكتالوني في الدقيقة 53 بعد عمل كبير من لويس سواريز وبعدها نجح سيرجي روبيرتو من اضافة هدف رابع للبرشا في الدقيقة 54 بعد مجهود فردي رائع من ليونيل ميسي، ولم تهدأ وتيرة ضغط البلوغرانا حيث الغى حكم اللقاء هدف لكوتينيو بداعي التسلل ولم ينجح لاعبو اشبيلية في الدخول في اجواء هذا الشوط في ظل التفوق الكبير للاعبي الفريق الكتالوني والذين سيطروا على مجريات اللقاء بشكل كامل وصريح وفي الدقيقة 67 نجح اشبيلية من تقليص النتيجة بعد تسديدة رائعة وصاروخية من غييرمو ارانا وهذا الهدف منح الفريق الاندلسي اصرار كبير من اجل العودة الى اجواء اللقاء اكثر وبعدها اهدر ليونيل ميسي فرصة ذهبية امام مرمى اشبيلية الخالي بعد ان نجح الحارس سوريانو في التصدي لتسديدة الارجنتيني من على خط المرمى، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة احتدم الصراع بشكل كبير بين لاعبي الفريقين حيث حاول لاعبو اشبيلية الضغط من اجل خطف هدف ثاني لبعثرة ارواق الفريق الكتالوني وبدوره واصل الفريق الكتالوني اهدار الفرص السهلة امام المرمى بعد ان اضاع سيرجي روبيرتو انفرادية خطرة بمواجهة المرمى الخالي قبل ان يخطق لويس سواريز الهدف الخامس في الدقيقة 89 بعد عرضية جميلة من ​جوردي البا​ قبل ان يختتم ليونيل ميسي مسلسل الاهداف في الدقيقة 92 بمرتدة سريعة من الفريق الكتالوني ولتنتهي المباراة بفوز برشلونة وبواقع 6-1.