عادت القارة الأوروبية العجوز كي تصبح شعلة من النشاط مع بدء منافسات مرحلة الإياب في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى ليبدأ محبو كرة القدم في التسمر أمام شاشات التلفاز من أجل مشاهدة مباريات مثيرة وحماسية.

دعونا الآن نتعرف على أهم الأحداث الأوروبية الكروية التي حصلت في عطلة نهاية الأسبوع.

رباعي المقدمة ينتصر في هذه الجولة ومعاناة ​فياريال​ و​سيلتا فيغو​ مستمرة

كانت الجولة الواحدة والعشرين من الدوري الإسباني جيدة للغاية لرباعي المقدمة حيث لم نشهد أي تغيير في أي من المراكز الأربعة الأولى فالبرسا نجح في العودة من ملعب ​غيرونا​ بفوز 2-0 أما ​أتلتيكو مدريد​ فهو بقي خلف البرسا بخمس نقاط مع فوز مقنع للغاية على ​خيتافي​ 2-0 بينما حقق ​الريال​ فوزه الثالث المتتالي وكان على حساب ​إسبانيول​ 4-2 أما ​إشبيلية​ فهو عاد لتحقيق الإنتصارات العريضة مع فوز خماسي على ​ليفانتي​ لتبقى الأمور كما هي وهذا يصب طبعا في خانة قوة المنافسة خاصة بين البرسا وأتلتيكو على اللقب مع عدم استبعاد الريال من المنافسة رغم فارق النقاط العشر مع المتصدر البرسا.

وفي أسفل الترتيب  تستمر معاناة سيلتا فيغو الذي تعرض لخسارة جديدة كانت الخامسة على التوالي بينما تابع فياريال عروضه السيئة وهو لم يفز في الليغا منذ 25 تشرين الثاني ما وضعهما في مأزق حقيقي وهما مهددين بشكل جدي فيما خص الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

اليوفي​ ينتفض أمام ​لازيو​ روما وصراع شرس على المراكز الأوروبية

على الرغم من تقديمه لأداء أقل من المتوقع أمام لازيو خاصة مع الشكل الجيد الذي ظهر به فريق العاصمة روما والتقدم 1-0 بالنتيجة لكن اليوفي عرف كيف يعود في اللقاء ويسجل هدفين قلب بهما النتيجة لمصلحته وخرج بفوز هام 2-1 وسع به الفارق مع الوصيف ​نابولي​ والذي تعادل 0-0 مع ميلان إلى 11 نقطة ليبدو اليوفي في طريق سهل للفوز بالدوري وهو أمر متوقع.

خسارة إنتر، تعادل روما، خسارة لازيو وفوز ​سامبدوريا​ أشعل المعركة الأوروبية في السيري آ حيث يملك ميلان الرابع 35 نقطة بينما يملك بارما الثاني عشر 28 نقطة ما يعني فارق سبع نقاط بين 9 نقاط خاصة أن فرق الوسط تقدم أداءا مميزا كسامبدوريا، أتالانتا، فيورنتينا وتورينو وهي قادرة على إحراج أي فريق من كبار القوم في إيطاليا وهذا سيضعنا أمام صراع شرس يتوقع أن يمتد لآخر جولات السيري آ.

بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ مستمران في المقدمة وجولة سيئة للغاية لفرق أسفل الترتيب

تابع بوروسيا دورتموند تصدره للبوندسليغا بعدما حقق فوزا سهلا على هانوفر 5-1 بينما حقق بايرن أيضا فوزا مريحا على شتوتغارت 4-1 ليبقى فارق النقاط الست بين الفريقين اللذين يبدو أنهما سيلعبان لعبة القط والفأر حتى نهاية الدوري لحسم الفريق الذي سيحصل على لقب الدوري في شهر أيار.

هذا في المقدمة، أما في أسفل الترتيب فيبدو بأن الأمور ستكون معقدة خاصة أن الفرق من المركز الثالث عشر حتى الثامن عشر خسرت هذه الجولة لكن وضع فرق أوغسبورغ، شتوتغارت، هانوفر ونورنبيرغ لا يبشر بالخير وإذا لم تخب التوقعات فإن صراع الهبوط سيكون رباعيا بين تلك الفرق والتي تملك حظوظا شبه متساوية لحد الآن والتي تحتاج لتغيير جذري في الأداء إذا ما أرادت البقاء لموسم آخر في الدوري.

ليل وأولمبيك ليون حسنا وضعهما الأوروبي، موناكو يقيل هنري وتأجيل مباراة نانت

كانت هذه الجولة جيدة لفريق ليل وأولمبيك ليون من ناحية التشبث بالمركز الثاني والثالث فليل نجح في تجاوز عقة أولمبيك مارسيليا 2-1 أما أولمبيك ليون فعاد بفوز صعب 1-0 على أميان. ووصل ليل إلى النقطة رقم 43 فيما أصبح رصيد ليون 40 بانتظار مباراة سانت إيتيان الرابع برصيد 36 نقطة أمام نانت والتي تأجلت بسبب مأساة طائرة اللاعب الأرجنتيني سالا والتي سقطت في بحر المانش ولم يعرف مصيره بعد رغم ترجيح نظرية موته.

وانتهت رحلة هنري التدريبية مع موناكو بعد فترة استمرت لثلاث أشهر لم ينجح فيها الغزال الفرنسي من وضع أي بصمة على أداء الفريق الذي استمر في المركز التاسع عشر وهو مهدد جديا بالهبوط. ورغم عودة المدرب السابق جارديم لقيادة الفريق، لكن الأمور لم تتغير مع خسارة جديدة أمام ديجون زادت من مصاعب الفريق.