بحث وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال ​سليم جريصاتي​" شؤون وأمن الملاعب" في اجتماع عقده مع وفد ​الاتحاد اللبناني لكرة السلة​ الذي زاره في مكتبه بالوزارة ظهر اليوم،وضم رئيس الاتحاد أكرم حلبي،الأمين العام ​طوني خليل​ والأعضاء ​شربل رزق​ و​إيلي فرحات​ و​باتريك لحود​ وجورج صابونجيان.

وفي حديث لجريصاتي قال فيه:"تشرفت باستقبال رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة وعدد من أعضاء الاتحاد وتناول البحث أمن الملاعب وبالتالي أمن الرياضة،دعوني أقول إننا أمام حالة استثنائية مع رئاسة حاضنة،متفهمة،منسجمة مع ذاتها،هادئة ومصممة في آن على إعلاء شأن رياضة كرة السلة التي تعني لكثير من اللبنانيين".

وأضاف:"كان الإجتماع بناء جدا تم خلاله التوافق على أن القضاء سيأخذ مجراه،وبالتالي عندما يكون هناك أمن مهدد في الملاعب، طبعا هناك مسؤولية تقع على رجال الأمن المنتشرين في الملاعب ولكن أيضا على القضاء عند وقوع حدث أو ضرر بالأشخاص،وهذا ما حصل في الآونة الأخيرة في مكان وملعب محددين. القضاء مستمر في الملاحقة وعند تحديد المسؤوليات ستحدد بالتأكيد العقوبات".

بدوره قال الحلبي:"أشكر الوزير جريصاتي على استقباله لنا،ما أستطيع قوله بأننا دخلنا قلقين لكننا خرجنا مطمئنين بأن القضاء سيأخذ مجراه بطريقة عادلة والمخطىء سينال جزاءه.

وختم بالقول:"نشكر الوزير جريصاتي على اهتمامه آملين أن نصل الى مرحلة تنتهي فيها أعمال الشغب على أرض الملاعب ويعود اللبنانيون الى هذه الملاعب بفضل القضاء والقانون".

​​​​​​​​​​​​​​