ضمن فعاليات الجولة 23 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز "​البريمرليغ​"، قاد النجم المصري ​محمد صلاح​ فريقه ​ليفربول​ الى تحقيق فوز ثمين ومثير امام ​كريستال بالاس​ وبواقع 4-3 بعد ان سجل المصري ثنائية في اللقاء وكان اللقاء قوياً بين الطرفين وشكل لاعبو كريستال بالاس نداً قوياً امام لاعبي الريدز وبهذا الفوز عزز الريدز من صدارته اكثر.

وفي الشوط الاول فرض لاعبو الليفر سيطرتهم واستحواذهم على الكرة وانما بغياب الفعالية الهجومية في ظل التكتل الدفاعي الكبير للاعبي كريستال بالاس في مناطقهم الدفاعية واقتصرت خطورة لاعبي الريدز في محاولة وحيدة عبر المدافع ​جويل ماتيب​ بعد تصدي رائع من الحارس جوليان سبيراني، ورغم سيطرة لاعبي المدرب ​يورغن كلوب​ الا انهم فشلوا في الوصول بسهولة الى مرمى الخصم حيث اقتصرت خطورتهم على بعض المحاولات الفردية او التسديدات العشوائية حيث نجح التنظيم الدفاعي للاعبي كريستال من اخراج لاعبي الريدز من اجواء المباراة بشكل كبير وبعكس مجريات اللعب تمكن اندروس تاوساند من خطف هدف التقدم لكريستال بالاس في الدقيقة 34 بعد عمل كبير من ويلفرد زاها وبعدها حاول لاعبو الليفر الضغط من اجل خطف هدف التعادل ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لينتهي هذا الشوط بتقدم كريستال بالاس وبواقع 1-0.

ومع بداية الشوط الثاني تمكن محمد صلاح من اهداء الليفر هدف التعادل في الدقيقة 47 وهذا الهدف اشعل اجواء ​ملعب الانفيلد​ حيث واصل ابناء المدرب كلوب ضغطهم وتنكن روبيرتو فيرمينيو من خطف هدف ثاني لفريقه في الدقيقة 53 بعد تسديدة جميلة وتمريرة حاسمة من نابي كيتا، ورغم الهدفين واصل لاعبو الريدز ضغطهم المستمر لزيادة غلتهم من الاهداف وبعكس مجريات اللعب ومن ركلة ركنية تمكن جايمس طومكينز من خطف هدف التعادل لكريستال بالاس في الدقيقة 65 بعد عرضية جميلة من لوكا ميليفوجوفيتش لتشتعل المباراة بشكل كبير بين الجانبين وبعدها حاول لاعبو الريدز الضغط بقوة من اجل العودة الى اجواء اللقاء وخطف هدف التقدم ولكن الضغط الهجومي العالي للاعبي الريدز قابله تنظيم دفاعي مميز من قبل لاعبي كريستال بالاس وبعدها اخرج المدرب كلوب كيتا وادخل مكانه شيردان شاكيري وفي الدقيقة 75 تمكن محمد صلاح من خطف هدف ثالث للريدز بعد متابعة جميلة لتسديدة رائعة من جايمس ميلنر انقذها الحارس سبيروني ولكن المصري تابعها داخل الشباك، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول لاعبو ليفربول مواصلة سيطرتهم على الكرة للحدّ من خطورة لاعبي كريستال وبعدها هدأت وتيرة اللقاء بشكل كبير بين الجانبين وحاول ابناء المدرب كلوب تجنب اي هفوة دفاعية رغم طرد جايمس ميلنر في الدقيقة 89 وتمكن ساديو مانيه من خطف هدف رابع لفريقه في الدقيقة 93 قبل ان يقلص ماكس مايير النتيجة في الدقيقة 94 لتنتهي المباراة بفوز ليفربول وبواقع 4-3.

وفي باقي المباريات، واصل نادي ​مانشستر يونايتد​ سلسلة انتصاراته المتواصلة بعد ان حقق فوزاً جديداً ومستحقاً امام ​برايتون​ وبواقع 2-1 وسجل اهداف الشياطين الحمر كل من بول بوغبا في الدقيقة 27 من ضربة جزاء قبل ان ينجح ماركوس راشفورد من اضافة هدف ثاني في الدقيقة 42 بعد تمريرة حاسمة من دالو وقلص برايتون الفارق في الدقيقة 72 عبر غروس وبهذا الفوز عزز اليونايتد موقعه في المركز الخامس، فيما حسم التعادل السلبي المباراة التي جمعت بين ناديا واتفورد و​بيرنلي​ وبدوره حقق نادي نيوكاسل يونايتد فوزاً طال انتظاره امام ​كارديف سيتي​ وبواقع 3-0 وسجل المدافع فابيان شار هدفين في اللقاء للماكبايس ليخرج الاخير من المركز الـ18، وبدوره حقق نادي ساوثامبتون فوزاً ثميناً بين جماهيره امام ​ايفرتون​ وبواقع 2-1 ليواصل ابناء المدرب هازنهاتل نتائجهم المميزة منذ استلامه تدريب الفريق، وبدوره حقق ​بورنموث​ الفوز امام ويستهام يونايتد وبواقع 2-0.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.

​​​​​​​