أصبح فريق شباب بلوزداد مهددا بالهبوط إلى دوري الدرجة الثانية في الجزائر، بعد تعثره في ملعبه أمام فريق بارادو واكتفائه بالتعادل السلبي من تسجيل أي هدف، في اللقاء الذي جمع الفريقين في ملعب 20 أغسطس، ضمن الأسبوع السابع عشر من منافسات بطولة الدوري الجزائري للمحترفين.

وأصبح في رصيد فريق شباب بلوزداد 12 نقطة فقط في المركز الأخير، بينما يملك فريق بارادو 21 نقطة في المركز الثامن من زمن اللقاء.

وعقب نهاية اللقاء بين الفريقين، تحدثت وسائل اعلام جزائرية عن أعمال شغب وتخريب واسعة حصلت في أحياء بلوزداد، ووقعت مواجهات بين الشرطة ومشجعي النادي.