افتتحت مساء السبت بطولة "ألفا" للكرة الطائرة رسمياً لموسم 2018-2019  خلال حفل حاشد اقيم  في قاعة نادي حامات(البترون) .تقدّم الحضور وزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل،محمد عويدات ممثلاً وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، رئيس مجلس ادارة "الفا" (الراعية للبطولة) المهندس مروان الحايك، رئيس لجنة الشباب والرياضية البرلمانية سيمون ابي رميا،النواب المهندس جوزيف اسحاق،  الدكتور فادي سعد وروجيه عازار، قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد جورج الهد ممثلاً قائد الجيش العماد جوزيف عون ، سليم الحاج نقولا ممثلاً اللجنة الاولمبية اللبنانية جان همام،رئيس اتحاد الكرة الطائرة ميشال ابي رميا واعضاء الاتحاد،قائمقام البترون روجيه طوبيا،رئيس هيئة الرياضة في التيار الوطني الحر المحاضر الاولمبي الدولي جهاد سلامة،رئيس القطاع الرياضي في القوات اللبنانية نهرا بعيني، رئيس تجمع بلديات قضاء بشري ايلي مخلوف ،مسؤولو الشركات الراعية، فاعليات رسمية واقتصادية وبلدية وشعبية ،عائلة الكرة الطائرة اللبنانية ،رجال الصحافة والاعلام وجمهور ناديي سبيدبول(شكا)  بطل لبنان في الموسمين الفائتين والانعاش الاجتماعي قنات العائد الى مصاف أندية الدرجة الأولى واللذين ملاءا مدرجات الملعب .النشيد الوطني افتتاحاً فالوقوف دقيقة صمت حداداً عن روح التلميذ الضابط كريستيان كابي نقولا فكلمة عرّيف الحفل عضو اتحاد الكرة الطائرة المحاسب ربيع فراج رحب فيها بالحاضرين  وتحدث عن مسيرة الكرة الطائرة منذ القرن الفائت وحتى الآن  والمستمرة حالياً   بقيادة رئيس الاتحاد ميشال ابي رميا واعضاء اللجنة الادارية وبوجود أندية  من كافة المناطق اللبنانية.

أبي رميا

الكلمة الثانية لرئيس الاتحاد ميشال ابي رميا جاء فيها"إنّ إقلاع الطائرة اليوم من أرض حامات له رمزيته، لأنّ أبناء هذه المنطقة يرفعون مشعل البطولة ويضيئونها منارةً يمتدّ نورها ليهدي الانسان كما كانت دائماً منذ أيّام الأجداد. فأهلاً بكم جميعاً في ملعب بطل لبنان سبيد بول شكّا الذي حقّق للشمال حلماً للمرّة الثانية على التوالي.

نلتقي وقد ظلّلتنا موجة من الفرح لأنّ الحايك غطّانا بوشاح من العطاء، فالشكر لرعاية شركة ألفا للاتصالات ممثّلة برئيس مجلس إدارتها المهندس مروان الحايك الذي غمرنا بأصالته الشمالية، وعمل جاهداً لبدء نهضة رياضية على صعيد لبنان عبر تفعيل تطبيق ألفا سبورتس الهاتفي فأصبحت الألعاب الجماعية رفيقة كل مشترك وفي كل بيت، وهو الذي بالإضافة إلى النشاطات الثقافية والاجتماعية والفنية يدعم الرياضة بشكل عام واتحاد كرة الطائرة بشكل خاص.

من أرض حامل اللقب البطل سبيد بول شكّا تحيّة لكلّ الشمال، وجمهور هذه اللعبة في منطقتكم مميّز يملؤه الحماس والشغف باللعبة ما يزيد الفرق حماساً واللاعبين اندفاعاً فأتى وصيف البطل نادي الزهراء الميناء أيضاً من رحاب هذه الأرض، وإنّ محبّتنا لهذه الأرض والمنطقة هو بقدر محبّة أبنائها للعبة كرة الطائرة.

يستمرّ الاتّحاد في خطّته لتنشئة الفئات العمرية ويعمل لمشاركة منتخب الناشئين في البطولة العربية والبطولة الآسيوية. وطموحنا أن تساهم الخطّة الاتّحادية في هذا المجال في توفير مبالغ يستفيد منها اللاعبون الأجانب اليوم على حساب اللاعبين المحلّيين.

سيبذل الاتّحاد كلّ جهوده لكي تهتمّ الأندية بالفئات العمرية وكذلك في المدارس التي تعتبر مقلعاً للاّعبين. ويهمّنا أن نلفت إلى تميّز نوادي الشمال في بطولة الفئات العمرية لا سيّما نوادي القلمون وقنات والزهرا - المينا الفائزين بالبطولة.

نشكر باسم الاتّحاد كلّ نوادي الدرجة الأولى التي تشارك في البطولة والتي تتحمّل أعباء التعاقد مع اللاعبين الأجانب، آملين أن يكون قرار الاتّحاد بتخفيض العدد من ثلاثة إلى لاعبين أجنبيين ناجحاً وفعّالاً ومفيداً للاّعب اللبناني بإعطائه فرصة أكبر لإثبات طاقاته واحترافه.

بالرغم من أنّنا لا نتدخّل بشؤون السياسة، لكن لا بدّ أن نعبّر عن ثقتنا بحكمة العهد وفخامة الرئيس العماد ميشال عون، لكي تزول الأجواء السلبية ونأمل أن يتحوّل التأخير في تشكيل الحكومة إلى إنجاز يبني لورشة عمل تغييرية واجتراح الحلول، ونؤكّد على ضرورة اعتبار وزارة الشباب والرياضة من الوزارات السيادية لأهمّية دورها في تنمية المجتمع، خاصةً وأنّها تعنى بالشباب الذين يشكّلون أكثر من 60 بالمئة من الشعب اللبناني .فالضرورة ملحّة لتأمين موازنة كبيرة تغطّي النشاطات الشبابية، ولبنان مع دعم الطاقات الشبابية ووقف نزيف هجرة القدرات والامكانيات يكون بلداً كامل السيادة والأمل، ورغم الامكانيات المتواضعة نشكر الوزارة  وعلى رأسها معالي الوزير محمد فنيش على كلّ دعم قدّمته للعبة كرة الطائرة.

ندعو كلّ محبّي الرياضة إلى الاشتراك في خدمة ألفا سبورتس لمتابعة أهمّ المباريات ومجريات البطولة في لعبة الكرة الطائرة، دعونا نثبت للعالم أنّ جمهور لعبتنا كبير كبير، وأنّ شغفنا باللعبة يتخطّى كلّ حدّ وأنّنا نؤمن بالرياضة التي تبني الانسان وتحافظ على لبنان.كلمة شكر وتقدير لوزير الاتصالات جمال الجرّاح   لايمانه بالرياضة  والشباب  وما يقدمه من دعم متواصل  في هذا المجال عبر شركة "الفا".

الشكر العميق لكلّ من ساهم بإنجاح هذا الافتتاح ونخصّ بالذكر القوى الأمنية والنادي البطل سبيد بول شكّا على كلّ ما قدّمه من تسهيلات وتجهيزات لإنجاح هذه الافتتاحية، وكذلك نادي المون لاسال الذي سيقدّم إستعراضاً راقصاً مميّزاً من أصحاب الاختصاص والمحترفين، والشكر أيضاً لكلّ المعلنين ورعاة اللعبة وللمؤسّسات الإعلامية وعلى رأسها محطّة OTV الناقل الحصري لبطولة لبنان ورجال الصحافة والاعلام.

نتمنّى لجميع الأندية موسماً ناجحاً ومتكافئاً، ونحن على ثقة أنّ افتتاح البطولة من هنا هو دليل على أنّ العمل والتضحية والحبّ يقود حتماً إلى تحقيق الانجازات والبطولات، والطموحات لا تنتهي خاصةً على هذه الأرض التي تربط البحر بالسماء فتبلغ الأحلام أبعد مدى.

                                                الحايك

بدوره القى المهندس الحايك الكلمة التالية"محطة جديدة نبدأها اليوم مع اتحاد الكرة الطائرة .فـ"الفا" بااتت" مزود سعادة" مع خدمة متميزة وتغطية شاملة."الفا" تواكب الرياضة من  رعاية كرة القدم الى كرة السلة الى الكرة الطائرة الى عدد من الاتحادات والاندية وهي خطة وضعناها منذ سنوات  .وأود أن اشكر اتحاد الكرة الطائرة برئاسة السيد ميشال ابي رميا على ثقته بنا.الرياضة هاجسنا وسنكمل هدفنا في القطاع الرياضي  واتمنى التوفيق لجميع الأندية في بطولة "ألفا" للكرة الطائرة واتمنى ان يرفع فريق الجيش اللبناني كأس البطولة في ختام الموسم"(وسط تصفيق الحاضرين).

ثم قدّم رئيس الاتحاد ابي رميا درعاً تقديرياً الى المهندس  الحايك عربون شكر وتقدير بحضور كبار الحاضرين .

ولاقى العرض الفني الراقص الذي قدمه راقصو وراقصات  نادي المون لاسال اعجاب الحضور.

ثم أعطى  الحايك وأبي رميا ضربة بداية المباراة بين ناديي سبيدبول شكا  بطل لبنان وقنات في اجواء احتفالية.

وفي نتيجة المباراة، فاز سبيدبول على قنات بثلاث مجموعات لصفر(3-0) كالآتي:(25-12)(25-13  )(25 -14).قاد المباراة الحكمان الدوليان مصطفى جراد وداني حبيب.

وسيطر بطل لبنان على أجواء اللقاء منذ بدايته حتى نهايته ولم يترك لمنافسه اي مجال للمنافسة هجوماً ودفاعاً .وظهر تفوّق لاعبي  فريق سبيدبول واضحاً للحاضرين بعد أداء رفيع منهم.