ضمن فعاليات الجولة 22 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز "البريمرليغ"، عزز نادي ليفربول من صدارته للدوري بفوز مستحق وصعب امام برايتون وبواقع 1-0 بهدف سجله النجم المصري محمد صلاح وبهذا الفوز عزز الريدز من صدارته وحقق الفوز بأقل الاضرار ليزيد الضغط على مانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبيرز.

وكان الشوط الاول تكتيكياً وخصوصاً من جانب لاعبي برايتون والذين تمركزوا في مناطقهم الدفاعية في ظل الضغط الكبير للاعبي الريدز نحو مرمى الخصم ولكن ابناء المدرب يورغن كلوب وجدوا صعوبة كبيرة في اختراق هذا التكتل الدفاعي لتقتصر خطورتهم على العرضيات ولكن دفاع برايتون نجح في ايقافها، وبدوره اعتمد ابناء المدرب هويتون على الهجمات المرتدة لضرب تقدم لاعبي الريدز ولكن دفاع الليفر نجح في التصدي لهم ببراعة كبيرة، وبعدها اهدر روبيرتو فيرمينيو عرضية رائعة من فابينيو قبل ان يفشل شيردان شاكيري من اقتناص رأسية رائعة لمنح فريقه هدف التقدم بعد رأسية جميلة مرت بمحاذاة القائم ولم يكم للاعبي ليفربول فرص عديدة في هذا الشوط والذي سيطر عليه الاداء الحذر من جانب لاعبي براتيون لينتهي بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني تمكن محمد صلاح من خطف هدف التقدم في الدقيقة 48 من ضربة جزاء لتشتعل المباراة بشكل كبير بين الجانبين وواصل لاعبو الريدز ضغطهم وسط قلة حيلة لاعبي برايتون في امكانية القيام بأي ردة فعل سريعة من اجل العودة الى اجواء اللقاء، وبعدها حاول لاعبو الليفر منح لاعبي برايتون بعض المساحات للتقدم من اجل الانقضاض عليهم بهجمات مرتدة سريعة ولكن الحذر الدفاعي لابناء المدرب هويتون كان كبيراً حيث ظهر تخوفهم من تلقي اهداف اخرى وبعدها بدأ المدرب كريس هويتون في اجراء التبديلات في صفوف فريقه من اجل تحسين المردود الهجومي لفريقه، وبعدها اهدر ساديو مانيه فرصة ذهبية امام مرمى برايتون بعد تسديدة جانبت القائم وبعدها تصدى الحارس دافيد باتون لمحاولة خطيرة من فيرمينيو، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو الريدز خطورتهم وسدد الهولندي وينالدوم تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم الايمن لمرمى برايتون وبدوره لم ينجح اصحاب الارض من تهديد مرمى الحارس اليسون بيكير والذي كان ضيف شرف اللقاء لتنتهي المباراة بفوز ليفربول وبواقع 1-0.

وفي باقي المباريات، انقاد نادي ليستر سيتي الى خسارة مفاجئة امام ساوثامبتون وبواقع 2-1 وتألق ابناء المدرب رالف هاسنهاتل حيث نجح وارد براوس من منح ساوثامبتون التقدم في الدقيقة 11 من ضربة جزاء قبل ان يعزز لونغ النتيجة بهدف ثانٍ في الدقيقة 45 وفي الشوط الثاني نجح ليستر من تقليص الفارق في الدقيقة 58 عبر انديدي ولم ينجح لاعبو ليستر من استغلال النقص العددي في صفوف خصمه لخطف هدف التعادل، وواصل نادي فولهام نتائجه المخيبة بخسارة جديدة امام بيرنلي وبواقع 2-1 وسجل اندريه شورلي هدف التقدم لفولهام في الدقيقة 2 ولكن مدافعا فولهام براين واودوي منحا بيرنلي الفوز بهدفين عكسيين في الدقيقتين 20و23 ليواصل فولهام قبوعه في المراكز الاخيرة، وبدروه عزز واتفود من وضعيته بفوز مهم امام كريستال بالاس وبواقع 2-1 وسجل بالاس هدف السبق في الدقيقة 38 عبر هدف عكسي من كاتكارت وعاد اللاعب نفسه ليسجل هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 67 ليعوّض خطأه قبل ان ينجح طوم كليفرلي من خطف هدف الفوز لواتفورد في الدقيقة 75، فيما حسم التعادل السلبي المباراة التي جمعت بين ناديا كارديف سيتي وهادرسفيلد.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.