ضمن فعاليات الجولة 22 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز "البريمرليغ"، واصل نادي ارسنال اهدر النقاط في الجولات الاخيرة حيث انقاد الى الخسارة امام ويست هام يونايتد وبواقع 1-0 في ديربي لندن الصغير وبهذا الفوز واصل المطارق صحوتهم ليعززوا موقعهم في جدول الترتيب بينما اصبح المركز الخامس لارسنال مهدد من قبل الشياطين الحمر.

وكان الشوط الاول مثيراً وقوياً بين الجانبين وبدأه لاعبو المدرب مانويل بيليغريني بقوة حيث تصدى الحارس بيرند لينو لفرصة خطرة من مارك نوبل وردّ عليه الكساندر لاغازيت بإنفرادية خطرة ولكن الحارس لوكاس فابيانسكي تصدى له ببراعة كبيرة، واحتدم الصراع بشكل كبير بين لاعبي الفريقين وكانت المباراة مفتوحة وبدون أي عوائق دفاعية وبعدها اهدر لاغازيت انفرادية اخرى بعد تسديدة مرت بمحاذاة القائم وكانت وتيرة اللقاء سريعة حيث تبادل لاعبو الفريقين الهجمات ولم ينجح لاعب ويستهام فيليبي اندرسون من استغلال تمريرة ساحرة من سمير نصري ليسدد الكرة بقوة وبدون اي تركيز لتمر بمحاذاة القائم وبعدها حاول لاعب ارسنال الفرنسي الشاب ماتيو غاندوزي من التسديد من بعيد ولكن تسديدته مرت فوق العارضة بقليل لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة نارية من قبل لاعبي المطارق حيث تمكن ديكلان رايس من خطف هدف رائع في الدقيقة 48 بعد تسديدة جميلة وتمريرة ساحرة من سمير نصري وبعدها حاول لاعبو الغنرز الضغط بقوة على مرمى ويستهام ولكن خطورة لاعبي المطارق كانت اخطر، ولم يظهر لاعبو الغنرز بقوة ليدفع المدرب اوناي ايمري بكل من آرون رامسي ولوكاس توريرا مكان شيردان موستافي وغرانيت تشاكا واهدر لاعب ارسنال اليكس ايوابي فرصة خطرة بعد تسديدة جانبت القائم، وسيطر لاعبو الغنرز على مجريات اللقاء ولكن التكتل الدفاعي الكبير للاعبي ويست هام صعّب من مهمة المدفعجية، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة لم يجد لاعبو الغنرز ايقاعهم الهجومي وسط تفوق لاعبي ويستهام في الضغط على حامل الكرة مما تسبب بمصاعب كبيرة لابناء المدرب اوناي ايمري والغى حكم اللقاء هدف لبيار اوباماينغ بداعي التسلل لتنتهي المباراة بخسارة ارسنال وبواقع 1-0.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.