في مثل هذا اليوم قبل أربع سنوات، خاض ​فرانشيسكو توتي​ أسطورة نادي ​روما الإيطالي​ وقائده السابق واحدة من أجمل مبارياته أمام الغريم ​لاتسيو​ في ديربي العاصمة الإيطالية.

فبعد أن تقدم لاتسيو بهدفين مقابل لاشيء بالشوط الأول، عبر البرازيلي فيليبي أندرسون، إستطاع توتي أن يُسجل هدفين في الشوط الثاني، منقذا فريقه من خسارة مُحققة أمام البيانكوشلستي.

وبعد هدفه الثاني، توجه توتي إلى مدرج الكورفا سود، الخاص بألتراس روما، وقام بإلتقاط صورة سيلفي مع الجماهير، في واحدة من أجمل ذكريات جماهير روما مع الملك توتي عندما يواجه لاتسيو بديربي العاصمة.