ضمن فعاليات ذهاب الدور الـ16 من منافسات ​كأس ملك اسبانيا​ "كوبا ديل راي"،سقط ​برشلونة​ بنتيجة 2-1 أمام مضيفه ​ليفانتي​ في مباراة اقيمت على ملعب "سيوتات دي فالنسيا".

وفي الشوط الاول قدم لاعبو ليفانتي اداء هجومي كبير حيث تمكن اصحاب الارض من خطف هدف التقدم في الدقيقة 4 برأسية جميلة من اريك كاباكو بعد عرضية جميلة من ​روبين​ روشينا، وواصل لاعبو ليفانتي خطورتهم على مرمى الفريق الكتالوني وانقذ الحارس ​غاسبار​ سيليسين فرصتين خطيرتين من ايمانويل ​بواتينغ​ بعد تسديدتين قويتين تصدى لهما الحارس الهولندي، وفي الدقيقة 18 تمكن ​بورخا مايورال​ من خطف الهدف الثاني لليفانتي بعد عمل كبير من ايمانويل بواتينغ وسط عجز كبير لمدافعي الفريق الكتالوني، وبعدها بدأ ابناء المدرب ​ارنستو فالفيردي​ بالضغط على مرمى ليفانتي في محاولة منهم للعودة الى اجواء اللقاء وتصدى الحارس ايتور ​فيرنانديز​ اباريسكيتا لمحاولة خطيرة من ​عثمان ديمبيلي​ وواصل حارس ليفانتي تألقه بتصديه لمحاولة خطيرة من البرازيلي ​مالكوم​ ليحرمه من هدف محقق، وبعدها سيطر لاعبو البرشا على مجريات اللقاء وسط تراجع اصحاب الارض الى الوراء للدفاع عن تقدمهم ووجد ابناء المدرب فالفيردي صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الخصم لتهدأ وتيرة اللقاء بين الجانبين بعد بداية نارية من الجانبين ولينتهي هذا الشوط بتقدم ليفانتي وبواقع 2-0.

ومع بداية الشوط الثاني ادخل المدرب ارنستو فالفيردي لاعبه سيرجي روبيرتو مكان ميراندا من اجل تحسين المردود الهجومي لفريقه اكثر وسط تكتل لاعبي ليفانتي في مناطقه الدفاعية ورغم سيطرو واستحواذ الفريق الكتالوني الا ان خطورتهم غابت، وبدوره نشطت مرتدات لاعبي ليفانتي والذين هددوا مرمى الحارس سيليسين حيث تصدى لمحاولة خطرة من بورخا مايورال ولم ينجح لاعبو برشلونة من فرض ايقاعهم الهجومي في ظل التنظيم الدفاعي الجيد لابناء المدرب لوبيز وبدوره مارس لاعبو ليفانتي ضغط كبير على حامل الكرة لدى البرشا لتصعب مهمة الفريق الكتالوني اكثر حيث عجز لاعبو البلوغرانا من صناعة الفرص أو تحضير هجمة منسقة واثمر ضغط لاعبي ليفانتي الى ارتكاب لاعبي برشلونة بعض التمريرات الخاطئة ومن احداها كان خوسيه موراليس قريب من خطف هدف ثالث لفريقه ولكن الحارس الهولندي تصدى لانفرادية الاخير ببراعة كبيرة، وفي الدقائق الـ20 الاخيرة حاول نادي برشلونة من تقليص النتيجة ونجح بذلك في الدقيقة 83 بعد ان تحصل على ركلة جزاء بعد إعاقة كوكي لدينيس سواريز، حيث نفذها ​كوتينيو​ بنجاح لينتهي اللقاء بعد ذلك بفوز ليفانتي وليتأجل الحسم الى المباراة المقبلة في الكامب نو الاسبوع المقبل حيث من المنتظر ان يشرك فالفيردي كامل نجومه وعلى راسهم الارجنتيني ليونيل ميسي.