ريال مدريد​ امام ​ريال سوسييداد

تعرض نادي ريال مدريد الاسباني للخسارة على ملعبه وامام جمهوره بنتيجة 2-0 امام ريال سوسييداد ضمن اطار منافسات الجولة 18 من ​الليغا​ وشهدت المباراة ​حالات تحكيمية​ اثرت على مجريات المباراة .

في الدقيقة الاولى احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ريال سوسييداد وقراره صحيحا بعدما قام كاسيميرو لاعب ريال مدريد بشد زوروتوزا لاعب ريال سوسييداد داخل المربع.

في الدقيقة 34 ركلة جزاء لصالح ريال مدريد بعدما قام مدافع ريال سوسييداد باعاقة ​راموس​ لاعب ريال مدريد داخل المربع والحكم لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء لان اي لاعب يقوم بدفع لاعب خصم من الخلف عندما يكون في الهواء ويفقده توازنه لمنعه من متابعة كرة داخل المربع يحاسب بركلة جزاء.

في الدقيقة 60 احتسب الحكم خطأ لصالح ريال سوسييداد وشهر البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الحمراء بوجه ​لوكاس​ لاعب ريال مدريد وقراره خاطىء وظالم لانه لم يكن هنالك اي عرقلة على ​مورينو​ لاعب ريال سوسييداد واذا كان برأي الحكم ان هنالك مخالفة فهي لم تكن تستحق بطاقة صفراء.

في الدقيقة 64 ركلة جزاء واضحة لصالح ريال مدريد بعدما قام رولي حارس مرمى ريال سوسييداد باعاقة فينيسيوس لاعب ريال مدريد والحكم لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء.

برشلونة​ امام ​خيتافي

في الدقيقة 6 احتسب الحكم تسلل على برشلونة وقراره صحيحا لان ​ديمبيلي​ لاعب برشلونة كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع بجزء من جسمه لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

في الدقيقة 9 الغى الحكم المساعد هدفا لصالح خيتافي بداعي التسلل وقراره غير صحيح وظالم بسبب عدم وجود اي تسلل.

في الدقيقة 12 ركلة جزاء لصالح خيتافي بعدما قام ​فيدال​ لاعب برشلونة بدفع مهاجم خيتافي داخل المربع والحكم لم يحتسب شيئا بسبب عدم رؤيته للحالة وقراره خاطىء وهنا كان يجب على الحكم المساعد التدخل واخذ القرار المناسب.

في الدقيقة 25 تسلل على البا لاعب برشلونة والحكم المساعد لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء.

في الدقيقة 58 ركلة ركنية لصالح برشلونة بعدما لمست الكرة قدم لاعب خيتافي والحكم المساعد لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء.

في الدقيقة 66 احتسب الحكم المساعد تسلل على خيتافي وقراره غير صحيح وظالم لان لحظة انطلاق الكرة كان ماتا لاعب خيتافي الاقرب الى وسط الملعب من آخر ثاني مدافع وهنا كان يجب على الحكم المساعد الجمع بين لحظة انطلاق الكرة وموقع المهاجم.