بات سندباد الكرة اللبنانية حديث الشارع الكروي بعد المركز الذي حصده عند انتهاء مرحلة الذهاب،فلم يعودنا نادي ​الراسينغ​ أن نراه في قاع الترتيب بعد ان كان دائماً بمثابة الحصان الاسود في البطولة.
تطرقت صحيفة "السبورت" الالكترونية للحديث اكثر مع متوسط ميدان الراسينغ ​طارق حلوم​ الذي يعد احد اهم جنود القلعة البيضاء.

اكد حلوم بأن نتائج مرحلة الذهاب لم تكن حسب توقعات الفريق حيث قال:"لم نطمح لهكذا نتائج ولكن فريقنا جيد وسبب خسارة النقاط يعود لتفاصيل واخطاء صغيرة وبالتالي ينقصنا الحظ في التهديف".

واضاف :"التفاصيل في كل مباراة هي التي تحدد النتيجة واكبر دليل ان معظم مباريات الذهاب انتهت بالتعادل السلبي والايجابي وهذا ما يدل على تقارب المستويات فمباراة واحدة تبدل كل الترتيب فنحن الآن في قاع الترتيب ولكن ان فزنا في مباراة واحدة سنصبح ضمن فرق الست الاولى".
وعن توقعاته للمركز الذي سيحصده الراسينغ في نهاية الموسم تابع قائلا:" الفريق يمر بمرحلة تجديد الجلد فلا يمكنني التوقع ابدا فبالتأكيد طموحنا ان نكون ببن فرق النخبة ولكن تقارب المستويات لا يمكننا من التخمين في الوقت الحالي فأظن ان مرحلة الاياب ستكون صعبة على جميع الفرق خاصة هذا الموسم لانه لا يوجد فريق قادر ان يحسم مركزه ان كان في المقدمة او في قاع الترتيب".

اشار حلوم بأن ​مدرب الانصار​ الحالي ​عبدالله ابو زمع​ هو الافضل حيث وضع بصمته بين صفوف الانصار من خلال الاداء الذي نراه ضمن حدود المستطيل الاخضر
واعتبر ان الكابتن ​رضا عنتر​ قدوة يتمثل بهاحيث قال:" له تاريخ يشهد حيث قدم مسيرة كروية ناجحة وادائه كان مميزاً في الملاعب".

وعندما سألناه عن ​المنتخب اللبناني​ اجاب بفخر" شرف لي ان امثل وطني لبنان في المحافل الدولية ،ولكن العيون تتجه اكثر نحو فرق المقدمة فيجدر علي تقديم افضل ما لدي والقرار يعود للمدرب".

وما يخص الاحتراف اردف قائلا:" اي لاعب يحلم بالاحتراف وخاصة اللاعب اللبناني الذي لم يأخذ حقه في لبنان ابداً ودائماً ما يكون الحلقة الاضعف في اللعبة بعكس جميع البلدان في الخارج التي تؤمن جميع احتياجات اللاعب.. "

وفي رسالة للجماهير واصل قائلا: انتم نكهة الملاعب،ووجودكم يعد حافز كبير لنا".


وختم حديثه متمنياً من ​الاتحاد اللبناني​ والقيمين على اللعبة ومن ضمنهم الاعلام الرياضي التكاتف معاً لرفع مستوى اللعبة اكثر التي تعد المنفس الوحيد في ظل الظروف الصعبة.