بعد سنة ونصف من الغياب عن الملاعب بسبب الإصابة، عاد المدافع ​عبدالله طالب​ للمشاركة ولأول مرّة مع فريقه نادي ​الأنصار​، منذ إنضمامه إلى صفوفه صيف العام 2017 قادما من ​طرابلس​، وكانت المشاركة الأولى في الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب لبطولة لبنان لكرة القدم، في مباراة الأنصار أمام ​شباب الساحل​ يوم الجمعة الماضي، والتي إنتهت بفوز الأخضر بنتيجة أربعة أهداف مقابل لاشيء على ملعب المدينة الرياضية.



وفي تصريحات خاصة لصحيفة "السبورت" الإلكترونية قال مدافع الزعيم الأخضر :" سعيد جدًا بعودتي إلى الملاعب بعد غياب لسنة ونصف بسبب الإصابة في الركبة، سعيد لأني سأساعد فريقي خلال الفترة المقبلة، نادي الأنصار الذي وقف إلى جانبي وساعدتي خلال هذه الفترة العصيبة، النادي الذي يحلم أي لاعب لبناني في اللعب بصفوفه".

وأضاف طالب :" ​رئيس نادي​ الأنصار ​نبيل بدر​ أظهر إهتماما كبيرا بحالتي، وساعدني على تجاوز هذه المحنة، بإختصار شديد أستطيع القول "نيال يلي عندو نبيل بدر".


وعن المرحلة المقبلة وحظوظ الأنصار بالفوز بلقب الدوري الدوري قال طالب :" ما زال هناك 11 جولة، الأمور تبدو صعبة لكن في عالم كرة القدم لا يوجد شيء مستحيل، الأنصار يُقدم كرة قدم جميلة بشهادة الجميع، ربما في بداية الموسم لم يكن هناك إنسجام ولم يحالفنا الحظ في بعض المباريات لكن الأمور سارت في الطريق الصحيح من بعدها".



وتابع :" الإدارة تُسخر إمكانياتها للاعبين من أجل توفير كل سبل الراحة لديهم وهذا من شأنه أن يطور مستوى الفريق أكثر فأكثر، وكل الفضل يعود بالدرجة الأولى للرئيس نبيل بدر".


وعن طرابلس، فريقه السابق، قال طالب :" ثقتي بالمدرب ​فادي عياد​ واللاعبين كبيرة جدا، عياد الذي يعمل على بناء فريق منظم رغم كل الظروف الذي يمر بها النادي، ثقتي به وباللاعبين لم تهتز يوما، وأعتقد أن طرابلس قادر على البقاء في الدرجة الأولى لأنه يستحق التواجد بين الكبار دائما"