شهدت مباريات ​الدوري الايطالي​ والدوري الانكليزي بعض الحالات التي لم يكن لها تأثير سلبي على النتيجة.

اليوفي امام اتالانتا 

في مباراة اليوفي امام اتالانتا وفي الدقيقة 90 الغى الحكم المساعد هدفا لصالح ​يوفنتوس​ بداعي التسلل وقراره صحيحا لان ​بونوتشي​ لاعب السيدة العجوز كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

 الدوري الانكليزي

ليفربول​ امام  ​نيوكاسل

شهدت مباراة ليفربول ونيو كاسل، في الدقيقة 46 ركلة جزاء لصالح ليفربول وقراره صحيحا بعدما قام لاعب نيو كاسل "بكمش" ​محمد صلاح​ داخل المربع لمنعه من الاستفادة من الكرة.

في الدقيقة 50 احتسب الحكم المساعد ركلة ركنية لصالح نيو كاسل معتبرا ان الكرة اصطدمت بماني لاعب ليفربول قبل خروجها عن خط الملعب وقراره خاطىء لان الكرة اصطدمت بلاعب نيو كاسل.

في الدقيقة 63 احتسب الحكم المساعد تسلل على ليفربول وقراره صحيحا لان ماني لاعب ليفربول كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع بجزء من جسمه لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه.

ليستر سيتي​ امام ​مانشستر سيتي​ 

مباراة ليستر سيتي ومانشستر سيتي، في الدقيقة 89 احتسب الحكم خطأ لصالح ليستر سيتي وشهر البطاقة الحمراء بوجه فابيان ديلف لاعب مانشستر سيتي وقراره صحيحا لان اي لاعب يتدخل بقدمه تجاه لاعب خصم بطريقة الخشونة والاذية عمدا يحاسب بركلة حرة مباشرة وتشهر بوجهه البطاقة الحمراء.

برايتون​ امام ​ارسنال​ 

مباراة ارسنال و برايتون، في الدقيقة 24 الغى الحكم هدفا لصالح برايتون وقراره صحيحا بسبب تدخل موراي مهاجم برايتون القوي على حارس مرمى الارسنال مما جعل الحكم يحتسب ركلة حرة مباشرة لصالح الارسنال.

في الدقيقة 26 احتسب الحكم ركلة ركنية لصالح برايتون وقراره خاطىء وكان من المفترض احتسابها ركلة مرمى لان الكرة اصطدمت بمهاجم برايتون لحظة خروجها عن خط الملعب.

في الدقيقة 37 طالب لاعبو برايتون بركلة جزاء بحجة ان ليشتشتاينر لاعب الارسنال اعاق مهاجم برايتون والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لان الالتحام كان طبيعيا بين لاعبين خصمين ولا وجود لاي خطأ.