لم تشهد معظم مباريات الدور الانكليزي الممتاز في كرة القدم (البريمييرليغ) والدوري الاسباني لكرة القدم (اليغا) حالات تحكيمية خاطئة بسبب قرارات اتخذها الحكام في تلك المباريات، وهو ما يظهر في ثلاث من المباريات المهمة التي احريت في الساعات الاخيرة في كل من انكلترا واسبانيا.

*​ليفربول​ - ​مانشستر يونايتد​:

في الدقيقة 3 الغى الحكم المساعد هدفا لصالح مانشستر يونايتد بداعي التسلل وقراره صحيحا لان لحظة تسديد الكرة من ​اشلي يونغ​ لاعب مانشستر يونايتد كان زميله لوكا كو الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع، واثّر على حارس المرمى بحجب الرؤية عنه ويعتبر بالتالي انه شارك في الهدف.

في الدقيقة 54 طالب لاعبو ليفربول بركلة جزاء والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لان الكرة اصطدمت بيد ​بايلي​ لاعب مانشستر يونايتد داخل المربع عن مسافة قريبة وكانت اليد بموقعها الطبيعي.

* ​تشيلسي​ – برايتون:

في الدقيقة 17 احتسب الحكم هدفا لصالح تشيلسي قام بتسجيله رودريغز وقراره صحيحا، ولا وجود لاي تسلل، لان اولونز لاعب تشيلسي الذي كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة، لم يشارك في اللعب ولم يؤثر على حارس المرمى رغم مرور الكرة بجانبه.

* ​برشلونة​- ليفانتي:

في الدقيقة 76 احتسب الحكم خطأ لصالح برشلونة وشهر البطاقة الحمراء بوجه كاباكو لاعب ​ليفنتي​، وقراره صحيحا بعدما قام بالتدخل العنيف على طريقة "المقص" تجاه ​ديمبيلي​ لاعب برشلونة.