ضمن فعاليات الجولة 17 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز " ​البريمرليغ​ "، خطف ​نادي توتنهام​ هوستبيرز فوز قانل ومثير بين جماهيره في ملعب ويملبي امام ​بيرنلي​ وبواقع 1-0 وكان لاعبو السبيرز الطرف الافضل ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم الا ان نجح البديل كريستيان اريكسون من خطف هدف قاتل في الدقيقة 90 ليهدي فريقه نقاط المباراة الثلاث ليعززوا موقعهم في المركز الثالث.

وفي الشوط الاول سيطر لاعبو تونتهام على مجريات اللقاء وسط تكتل دفاعي كبير للاعبي بيرنلي في مناطقهم الدفاعية مما صعّب من عملية اختراق لاعبي السبيرز لدفاع الخصم، وحاول ابناء المدرب ماوريسيو بوكتينيو استغلال عامل الارض والجمهور ولاحت لهم بعض الفرص الخطرة وكان لوكاس مورا قريب من خطف هدف التقدم ولكن تسديدته القوية مرت بمحاذاة القائم، وبدوره لم ينجح لاعبو بيرنلي من تهديد مرمى السبيرز في ظل غياب اي حلول هجومية وبعدها اهدر لاعب توتنهام اريك لاميلا فرصة ذهبية بعد تسديدة ضعيفة بمواجهة الحارس جو هارت وفي الدقائق الاخيرة هدأت وتيرة اللقاء وسط تكتل جميع لاعبي بيرنلي في مناطقهم الدفاعية لتغيب خطورة اصحاب الارض ولينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة بطيئة من الجانبين حيث استمر لاعبو السبيرز بسيطرتهم على الكرة وانما بغياب الفعالية الهجومية وبدوره لم تظهر الرغبة الهجومية الكبيرة للاعبي السبيرز في اللقاء الامر الذي دفع بالمدرب بوكتينيو الى اجراء التبديلات حيث ادخل كريستيان اريكسون مكان لوكاس مورا لتنشيط الجانب الهجومي اكثر، وبدوره طغى الاداء البدني على لاعبي بيرنلي حيث ارتكب ابناء المدرب ديشي العديد من المخالفات في وسط الملعب وبعدها ادخل المدرب بوكتينيو نجمه الكوري الجنوبي هيونغ مين سون لعملية اختراق دفاع بيرنلي الحصين وانقذ الحارس جو هارت انفرادية خطرة من اريك لاميلا لينقذ فريقه من هدف محقق، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو السبيرز خطورتهم الكبيرة على كرمى الخصم وانقذ الحارس جو هارت تسديدة رائعة من هيونغ مين سون وبعدها اهدر ديلي آلي عرضية رائعة من الكوري الجنوبي ليخفق في تسجيل هدف الفوز لفريقه وفي الدقيقة 90 خطف اريكسون هدف الفوز للسبيرز بعد تسديدة جميلة وتمريرة حاسمة من هاري كاين لتنتهي المباراة بفوز السبيرز وبواقع 1-0.

وفي باقي المباريات، عزز نادي ولفرهامبتون موقعه في جدول الترتيب بفوز مهم امام ​بورنموث​ وبواقع 2-0 وسجل ​خيمينيز​ هدف التقدم لفريق الذئاب في الدقيقة 12 واضاف كافاليرو الهدف الثاني في الدقيقة 94 واهدر لاعبو بورنموث العديد من الفرص الخطرة لخطف التعادل، وبدوره حقق نادي واتفورد فوزاً مثيراً امام ​كارديف سيتي​ وبواقع 3-2 وسجل واتفورد 3 اهداف تناوب على تسجيلها ديلوفو واوليباس وكينا في الدقائق 16 و52 و68 وبعدها عاد لاعبو كارديف الى اجواء اللقاء بتقليص الفار في مناسبتين عبر هويلت في الدقيقة 80 وبوبي ريد في الدقيقة 83، فيما حقق ​نيوكاسل يونايتد​ فوزاً ثميناً امام ​هادرسفيلد تاون​ وبواقع 1-0 وسجل سالمون راندون هدف الفوز للماكبايس في الدقيقة 55 ليعزز نيوكاسل موقعه في جدول الترتيب، وبدوره واصل ​نادي ليستر سيتي​ مسلسل سقوطه بخسارة جديدة امام ​كريستال بالاس​ وبواقع 1-0 وسجل ميليفوجوفيتش هدف الفوز لكريستال في الدقيقة 39.