تميّز عرض "سماك داون" الذي اقيم فجر اليوم بتوقيت بيروت، بالتدخلات المفاجئة التي قلبت مقاييس المباريات ونتائجها. ولعل ابرز ما شهده العرض كان استضافة "​ذا ميز​" في برنامجه لبطل العالم ​دانيال براين​ الذي تحدث بشغف عن شخصيته الجديدة ووجه انتقادات لاذعة للجمهور والمشاهدين. ولكن آي جاي ​ستايلز​ دخل على الخط، وظهر كي ينتقم من براين الذي لاذ بالفرار، وبعد ان لاحقه ستايلز واعاده الى الحلبة، تعرض بطل العالم السابق لاعتداء من "ميز" ، فتقرر اقامة مباراة بينهما.

وسيطر ستايلز على المباراة بشكل كامل، واحبط محاولات "ميز" العديدة من اجل الفوز، ولم يساعده تدخل براين من خارج الحلبة، فحقق ستايلز انتصاراً مهماً. لكن براين لم يقبل ان تنتهي الامور عند هذا الحد، فبعد انتهاء المباراة عمد الى الاعتداء على ستايلز بصورة عنيفة مجدداً انتقاده للجماهير وتشديده على ان شخصيته القديمة قد ولت الى غير رجعة.

تدخل آخر شهده العرض، وذلك خلال المباراة التي اقيمت بين ​راندي اورتن​ وجف هاردي، اذ كان الاخير يعمل على تحقيق الفوز في مباراة صعبة وسط مقاومة شديدة من اورتن، وحين بدا ان عمله سيؤتي ثماره، ظهر ​ساموا جو​ على الشاشة متحدثاً الى هاردي الذي تشتت انتباهه لفترة كانت اكثر من كافية بالنسبة الى اورتن لاستعادة نشاطه واخذ المبادرة لتوجيه ضربة قاضية وتحقيق الانتصار على خصمه.

وعلى جبهة السيدات، كانت الامور مشتعلة تماماً خلال حفل توقيع عقد المواجهة الاولى للسيدات وفق شروط "السلالم والكراسي والطاولات" بين كل من: شارلوت فلير، ​بيكي لينش​ واسوكا، في حضور مديرة العرض بايج. ولكن مباشرة بعد توقيع المصارعات الثلاث على العقد، ظهرت ​ماندي روز​ برفقة ​صونيا ديفيل​ وهددتا فلير واسوكا. فقررت بايج عندها اقامة مباراة تضم ديفيل وروز ضد فلير واسوكا.

وكانت المواجهة مشوقة وتسير بشكل جيد، وتبادلت المصارعات السيطرة على اجوائها، الى ان استغل فريق ديفيل وروز سوء تقدير من اسوكا التي وجهت ضربة غير مقصودة الى فلير، ادت الى خسارتهما المباراة.

كما شهد العرض ايضاً فوز ​جاي اوسو​ على كزافييروودز وانطونيو سيزارو في مباراة ثلاثية.