قلة من الجمهور الرياضي على معرفة بمشاركة منتخب ​اسرائيل​ في أكثر من نسخة من بطولات ​كأس آسيا​ لكرة القدم، وقلة منهم لم يطلعوا على تاريخ مواجهات منتخب اسرائيل في البطولة القارية، وكيف اذا كانت واحدة من هذه المواجهات مع منتخب ​ايران​، بل واكثر من ذلك، كيف اذا كان قد فاتهم خبر فوز منتخب اسرائيل بلقب كأس آسيا في الستينيات.

ومنذ العام 1991، تبدّل كل شيء، وأصبحت اسرائيل خارج البطولة الاسيوية، وتم نقل إسرائيل من آسيا إلى أوروبا عام 1994 بسبب رفض دول الجوار لإسرائيل وعدم اعترافها بها كدولة مستقلة.

​​​​​​​

العالم اليوم على ادراك بأن اسرائيل على خلاف بل عداوة مع ايران، لكن ذلك، لم يمنع من خوض مواجهة رياضية بينهما في الفترة الماضية، حتى ان ايران كانت قد استضافت بعثة منتخب اسرائيل على اراضيها عام 1968 عندما استضافت بذاتها البطولة الاسيوية.

ما حصل في السابق لا يصدقه اي عقل متابع للسياسة اليوم، والعداوة الموجودة بين اسرائيل وايران، تحول دون اللقاء في اي ​نشاط رياضي​، وذلك نظرا، الى انه بعد سقوط نظام الشاه في ايران، وانتصار الثورة بقيادة الامام الخميني، تبدلت الرؤية وانقطعت العلاقات نهائيا بين الطرفين، وفي الرياضة أيضا.

صحيفة "السبورت" الالكترونية تطل عليكم اليوم من نافذة جديدة، وتعود بالزمن الى سجل منتخب اسرائيل في بطولة كأس آسيا.

* شارك منتخب اسرائيل في النسخة الاولى من بطولة كأس آسيا عام 1956 في ​هونغ كونغ​، وضمن المركز الثاني بفوزه على منتخب هونغ كونغ بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

* عام 1960، احتل منتخب اسرائيل مركز الوصافة في النسخة الثانية من البطولة القارية التي استضافتها ​كوريا الجنوبية​.

* فازت اسرائيل بحق استضافة النسخة الثالثة من بطولة كأس آسيا، وفازت بلقبها.

* عام 1968، سافرت بعثة منتخب اسرائيل الى ايران للمشاركة في كأس آسيا، وتواجه مع منتخب ايران، لكنه خسر بهدفين مقابل هدف، وحقق المركز الرابع في البطولة.

* في عام 1991، تم نقل إسرائيل من آسيا إلى أوروبا عام 1994 بسبب رفض دول الجوار لدولة إسرائيل وعدم اعترافها بها، الى ان استقبل ​الاتحاد الاوروبي​ عضوية منتخب اسرائيل.