بعد الاحداث الاليمة التي رافقت مباراة الذهاب لنهائي ​كأس ليبرتادوريس​ بين ​ريفر بلايت​ و​بوكا جونيورز​ الارجنتينيين وتاجيل لقاء الاياب لمرتين وفي نهاية المطاف اقامته في ​مدريد​ عاصمة ​اسبانيا​ وتحديدا في ​السانتياغو برنابيو​ بسبب اصابة لاعبي البوكا بعد هجوم جماهير الريفر على حافتلهم قرر رئيس الارجنتين ​ماوريسيو ماكري​ العمل على اصدار قانون ضد عنف الجماهير في الملاعب وسيعمل على اصداره في المجلس .

واكد الرئيس الارجنتيني ان ما حصل قبل ساعتين من مواجهة الريفر والبوكا غير مقبول ولا يجب ان يحصل مرة اخرى . كما طالب ماكري من الجماهير ضبط النفس من اجل الاستحقاقات الكاملة وصيت المركة الارجنتينية واللاتبنية كونهم مهتمون بتنظيم ​مونديال 2030​ .