انتى اللقاء الذي جمع نيس مع ​غانغان​ بالتعادل السلبي لكن الحدث الرئيسي في اللقاء كان ردة فعل الايطالي ​ماريو بالوتيلي​ بعد ان تم استبداله من قبل مدرب نيس باتريك ​فييرا​ . 

ففي الدقيقة 75 طلب مدرب نيس فييرا اجراء تبديل في الفريق باخراج بالوتيلي واقحام باسم سرارفي لكن اللاعب السابق لميلان وانتر ​ليفربول​ لم يعجبه الامر وقاد بتبادل حديث سريع وصارم مع المدرب ووصل به الامر ان الاح بيده نجو المدرب ورمى على الارض القفازين اللذين كانا يلبسهما . 

المدرب لم يقم باي ردة فعل لكن الاخبار الصحفية تقول ان لهذه الفعلة سيتكون ردة فعل المدرب قاسية لا سيما ان بالوتيلي في 9 مباريات منها 8 اساسي لم يزر الشباك بعد.