ضمن اطار منافسات الدوري الاوروبي وفي المباراة التي جمعت ​ميلان​ في مواجهة ​دودلانج اللوكسمبورغي​ قدم حكم المباراة بيزبورودوف فلاديسلاف اداء جيد حيث ان الحالة الاولى في المباراة كانت في الدقيقة 74 رمية تماس لصالح ميلان والحكم يحتسبها لصالح دودلانج وقراره خاطىء وهنا اذا لم يكن للحكم الرئيسي الرؤية الواضحة يجب على الحكم المساعد التدخل لاخذ القرار الصحيح.

في الدقيقة 76 احتسب الحكم خطأ لصالح ميلان وقراره صحيحا بعدما قام لاعب دودلانج باعاقة باتريك كاترون لاعب ميلان لكن كان يجب عليه اشهار البطاقة الصفراء بوجه لاعب دودلانج.

في الدقيقة 78 ركلة جزاء لصالح ميلان بعد اعاقة من كوتوري على لاعب ميلان داخل المربع لكن الحكم يعطي الافضلية لاحتساب الهدف بعدما قام شنيللي مدافع دودلانج بتسجيله في مرماه عن طريق الخطأ لان الهدف يعتبر اهم من احتساب ركلة جزاء.

 

وفي المباراة الثانية التي جمعت ​تشيلسي​ في مواجهة باوك لم يتأخر حكم المباراة في اشهار البطاقة الحمراء بوجه خاتشيريدي لاعب باوك بعدما قام باعاقة جيرو مهاجم تشيلسي على مشارف المربع  في الدقيقة 7 وقراره صحيحا لان جيرو كان مسيطرا على الكرة، متوجها للمرمى ولديه هدف محقق.