تحدث المدير الفني لنادي ​الحكمة​ ​غسان سركيس​ عن ازمة الحكمة عن وضع الفريق عبر حسابه على موقع ​التواصل الاجتماعي​ ​فيسبوك​ قائلاً :" الحكمة في خطر، ومصيره على المحك، يجب تضافر جهود كل مشجع لكرة السلة وكل مشجع للحكمة بشكل خاص لمنع الفريق من الزوال. نحن مسؤولين عن انقاذ الحكمة الذي جلب السعادة والفخر للشعب اللبناني في اكثر اللحظات سودواية في تاريخنا، النادي الذي كان يقوده الرئيس الاسطوري ​انطوان شويري​، التاريخ لن يغفر لن في حال موت حلم الحكمة فقط لاننا لم نقم باي عمل اضافي لانقاذه.

حلم الحكمة يجب ان يحيى للابد كي يشعر اسلافنا بالفخر من الانجازات حتى الابدية، لنجع انفسنا ونفعل كل ما يجب ان نفعله لابقاء شعلة الحكمة متقدة في قلوب الشعب اللبناني.

انقذوا الحكمة قبل فوات الاوان.